المستشار القضائي المعين يضع خطة لشرعنة بؤرة استيطانية

المستشار القضائي المعين يضع خطة لشرعنة بؤرة استيطانية
مندلبليت

وضع المستشار القضائي المعين للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، خطة تهدف إلى شرعنة بؤرة استيطانية عشوائية وذلك بناء على طلب رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، حسبما ذكرت صحيفة 'هآرتس'، اليوم الاثنين.

ورغم أن المستشار القضائي المنتهية ولايته، يهودا فاينشطاين، رفض خطة خلفه في المنصب، لكن يتوقع المصادقة عليها بعد دخول مندلبليت إلى منصبه الجديد كمستشار قضائي، بداية الشهر المقبل.

وتقضي الخطة، التي أعدها طاقم حكومي برئاسة مندلبليت، الذي يتولى حاليا منصب سكرتير الحكومة، بأن تفرض سلطات الاحتلال على أصحاب أراض فلسطينيين الموافقة على الحصول على أراض بديلة من أجل شرعنة مبان مقامة على أراضيهم بعد استيلاء مستوطنين عليها وإقامة البؤرة الاستيطانية العشوائية 'ناتيف هأفوت' في الكتلة الاستيطانية 'غوش عتصيون'.

ويخوض أصحاب الأراضي الفلسطينيين وحركة 'سلام الآن' معركة قضائية ضد سلطات الاحتلال في المحكمة العليا الإسرائيلية، ولا تزال المحكمة تنظر في الالتماسات التي قدمها أصحاب الأراضي والحركة الإسرائيلية المناهضة للاحتلال والاستيطان.

وكان نتنياهو عيّن الطاقم برئاسة مندلبليت فور تشكيل حكومته الحالية، وبناء على طلب كتلة 'البيت اليهودي'، بهدف بلورة توصيات تتعلق بالسيطرة على أراض في الضفة الغربية المحتلة لصالح المستوطنات. وموضوع البؤرة الاستيطانية المذكورة هو أحد المواضيع التي بحثها الطاقم.

ويشار إلى أن 17 مبنى في البؤرة الاستيطاني مقامة على أراض بملكية فلسطينية خاصة وتشكل ثلث المباني في البؤرة الاستيطانية.

وكانت النيابة العامة الإسرائيلية قد رفضت في الماضي فرض أراض بديلة لفلسطينيين بعد مصادرة أراضيهم من أجل شرعنة إقامة مستوطنة. 

اقرأ أيضًا | تحقيق بشبهات جنائية بعلاقات نتنياهو مع رجال أعمال