المستوطنون يشقون شارعين في أراض بملكية فلسطينية خاصة

المستوطنون يشقون شارعين في أراض بملكية فلسطينية خاصة

شق المستوطنون شارعين في أراض بملكية خاصة لمواطنين فلسطينيين من قرية عناتا، الواقعة شمال شرق القدس المحتلة.

ويبلغ طول أحد الشارعين 320 مترا وعرضه 15 مترا. وقالت 'الإدارة المدنية' التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي إنه تم إصدار أمر هدم لأحد الشارعين وإصدار أمر وقف العمل في الشارع الآخر.  

ولا يبدو أن الاحتلال ينوي تنفيذ هذه الأوامر، إذ أن المستوطنين بدأوا بشق أحد الشارعين في العام 2012، ورغم إصدار أمر وقف العمل إلا أن المستوطنين استأنفوا العمل في شق الشارع.

ويوصل الشارع الثاني بين مستوطنة 'نوفي فرات' وبؤرة استيطانية عشوائية، تمهيدا لتوسيع المستوطنة. وبدأ شق هذا الشارع في العام 2014، وطوله 780 مترا.

وتعمل الحكومة الإسرائيلية على شرعنة البؤرة الاستيطانية، ورغم أمر هدم الشارع إلا أنه تم استئناف العمل في شقه.

وأكد الباحث في مجال الاستيطان، درور أتكيس، أن المستوطنين، بممارساتهم وسرقتهم للأراضي الفلسطينية، يعملون كذراع حكومية غير معلنة في توسيع الاستيطان في الضفة الغربية. 

اقرأ أيضًا| نهب 1500 دونم من أراضي أريحا ويعتبرها "أراضي دولة"

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019