مستوطنون يسلبون مئات الدونمات في الأغوار الفلسطينية

مستوطنون يسلبون مئات الدونمات في الأغوار الفلسطينية

استولى مستوطنو "سلعيت" و"مسكيوت"، على مئات الدونمات من أراضي المواطنين قرب خلة حمد في الأغوار الشمالية.

وقال مسؤول ملف الأغوار الشمالية في محافظة طوباس، معتز بشارات لوكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، إن مستوطنين من مستوطنتي "مسكيوت" و"سلعيت"، استولوا خلال يومين على أكثر من 300 دونم من أراضي المواطنين في الحمة؛ ووضعوا فيها أساسات لمعرشات ووحدات استيطانية، علاوة على مد أنابيب مياه.

ومؤخرًا، ازدادت وتيرة النشاطات الاستيطانية الإسرائيلية، في محاولة لاستغلال الانتخابات الأميركية وانتهاء ولاية الرئيس باراك أوباما إذ تراهن الحكومة الإسرائيلية على عدم قدرة الإدارة الأميركية الحالية على اتخاذ خطوات مضادة للاستيطان أو التصويت مع أي مشروع قرار دولي في الأمم المتحدة.

ويوم أمس الخميس، أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أن حكومته ستنضم إلى تمويل مشروع غربلة ركام يستخرج من الحرم القدسي، وهو مشروع تنفذه جمعية 'إلعاد' الاستيطانية من أجل العثور على آثار في ركام استخرج من الحرم أثناء إعادة ترميم المصلى المرواني تحت المسجد الأقصى، قبل 17 عاما.

وتزعم جمعية 'إلعاد'، التي يتركز نشاطها على تهويد البلدة القديمة ومحيطها واقتلاع الفلسطينيين منها، أنها تبحث عن آثار للهيكل المزعوم في هذا الركام.

وجاءت أقوال نتنياهو خلال مراسم افتتاح مبنى 'القرية الأثرية' في القدس، أمس الأربعاء، وتبلغ مساحة هذا المبنى 35 ألف متر مربع، ويقع بالقرب 'متحف إسرائيل' وسيستخدم كمركز لنشاط سلطة الآثار الإسرائيلية.

وهاجم نتنياهو لجنة التربية والثقافة والعلوم التابعة للأمم المتحدة (اليونسكو)، التي تبنت الأسبوع الماضي قرارا ضد الاحتلال الإسرائيلي في القدس، وينفي وجود علاقة بين اليهودية والحرم القدسي.

وقال نتنياهو، مخاطبا موظفي سلطة الآثار الإسرائيلية، 'أنتم أعطيتم إجابة حاسمة لأولئك الذين يحاولون نفي وإخفاء ومحو تاريخ شعبنا في بلادنا، مثلما تم التعبير عن ذلك في اليونسكو. وأنصح اليونسكو بالتوقف عن طمس وإخفاء الحقيقة والتركيز على الخطر الحقيقي على آثار الثقافة العالمية من جانب الإسلام المتطرف'.

وادعى نتنياهو أن 'إسرائيل هي المكان الوحيد في الشرق الأوسط الذي لا تهدم فيه طوائف متطرفة مساجد وكنائس'، مضيفا أنه 'نحن مستعدون للمساعدة في غربلة الركام من جبل الهيكل'.  

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018