بينيت: ضم الكتل الاستيطانية لإسرائيل العام المقبل

بينيت: ضم الكتل الاستيطانية لإسرائيل العام المقبل
(أ.ب.)

اعتبر رئيس كتلة 'البيت اليهودي' ووزير التربية والتعليم الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم الخميس، أنه 'انتهى عصر الدولة الفلسطينية' وأنه بعد بدء ولاية الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، في 20 كانون الثاني/يناير المقبل، 'سنزيل فلسطين عن جدول الأعمال' وأنه 'سنفرض القانون (الإسرائيلي) على المناطق اليهودية في يهودا والسامرة' أي المستوطنات.

وأضاف بينيت، الذي تحدث إلى موقع 'يديعوت أحرونوت' الالكتروني، أن 'حكومة إسرائيل ستدفع خطة السيادة ’معاليه أدوميم بداية’'، وبعد ذلك 'فرض القانون على (الكتل الاستيطانية) معاليه أدوميم، غور الأردن، أريئيل، عوفرا، حيث يوجد نصف مليون يهودي و70 الف عربي'، معتبرا أنه 'توجد للفلسطينيين دولة في غزة، واختاروا أن يحولوها إلى حماستان، ولن تقوم واحدة أخرى'.

واعتبر بينيت أن 'من يريد أن يقيم فلسطين على بعد خمسة كيلومترات من كفار سابا (بوسط إسرائيل) لن يتمكن من البقاء في الحكومة'.

وأضاف بينيت أنه 'ستكون في باقي المناطق حكم ذاتي فلسطيني، حيث يوجد هناك 1.2 مليون فلسطيني ولا يوجد أي يهودي'.

وتابع أن 'السياسة الإسرائيلية ستتغير. وإذا فرضنا القانون على المناطق c (60% من مساحة الضفة) فإن الصورة ستنقلب في المستوى الإستراتيجي'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018