أميركا تحذر من التوسع الاستيطاني الإسرائيلي

أميركا تحذر من التوسع الاستيطاني الإسرائيلي
دونالد ترامب (أ.ف.ب)

حذرت الولايات المتحدة، اليوم الجمعة، من التوسع "العشوائي" في البناء الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة، وقالت إنه يمكن أن يشكل عقبة أمام عملية السلام، بعد مصادقة إسرائيل على بناء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية.

وقال مسؤول في البيت الأبيض طالبا عدم كشف اسمه، إن “الرئيس ترامب عبر علنا وفي مجالسه الخاصة عن قلقه بشأن المستوطنات”.

وأضاف “إذا كان وجود المستوطنات ليس عائقا أمام السلام بحد ذاته، فان توسيعها العشوائي لا يساعد على دفع السلام قدما”.

وفي مطلع شباط/ فبراير قبل أيام قليلة من استقباله رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو، في البيت الأبيض، قال ترامب إنه لا يرى أن توسيع المستوطنات أمر “جيد للسلام”.

كما أوضح المسؤول الأميركي من جهة ثانية، أن مسؤولين أميركيين وإسرائيليين أجروا خلال الأسابيع القليلة الماضية محادثات تركزت على سبل “تحسين الأجواء العامة لدفع فرص سلام حقيقي ودائم قدما” بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأضاف أنه تم في هذا الإطار التطرق إلى مسألة المستوطنات وجرت حيالها محادثات “جدية وبناءة” من دون تقديم تفاصيل إضافية.

وأضاف المصدر نفسه أن الحكومة الإسرائيلية “أعلنت بشكل واضح رغبتها باعتماد سياسة في المستقبل تأخذ في الاعتبار اهتمامات الرئيس″ ترامب.

وتسبب قرار الحكومة الإسرائيلية بالموافقة على إقامة مستوطنة في قلب الضفة الغربية المحتلة بموجة من الانتقادات الحادة من قبل الفلسطينيين والمجتمع الدولي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018