نتنياهو يدشن 1200 وحدة سكنية بمستوطنة "بيتار عيليت"

نتنياهو يدشن 1200 وحدة سكنية بمستوطنة "بيتار عيليت"
نتنياهو: الحكومة تعمل جاهدة في سبيل تعزيز الاستيطان.(مكتب رئيس الحكومة).

شارك رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الخميس، في مراسيم وضع حجر الأساس لبناء 1200 وحدة سكنية للمستوطنين في مستوطنة "بيتار عيليت" المقامة على أراضي بملكية خاصة للفلسطينيين قرب مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة.

 وقال   نتنياهو إن حكومته تعمل جاهدة في سبيل تعزيز الاستيطان في كل أنحاء البلاد، مبينا أن الجهود التي تبذلها من أجل توسيع المشروع الاستيطاني لا توجد أي حكومة سابقة بذلتها، قائلا: "لا توجد هناك أي حكومة تفوق مساعيها من أجل دعم الاستيطان على أرض "إسرائيل" المساعي التي تبذلها حكومتي".

وذكر أنه جاري العمل على تخفيف الأضرار القانونية فيما يتعلق بمستوطنة "ناتيف هأفوت" المقامة على أراضي قرية الخضر الفلسطينية جنوب غرب بيت لحم.

وأشار إلى أنه شارك بالجلسة التي عقدت، الأربعاء، بحضور مندوبين عن وزارات الأمن، المالية والإسكان، والتي بحثت سبل استئناف العمل على إقامة مستوطنة "عاميخاي"، بأسرع وقت ممكن لصالح من تم إخلاؤهم من مستوطنة "عامونا"، وأضاف: "يحق لهؤلاء الحصول على بيت خاص بهم وبأسرع وقت ممكن".

تجدر الإشارة إلى أن مستوطنة "عاميخاي"، سيسكن فيها مستوطنو بؤرة "عمونا" والتي تم إخلائها في شهر شباط/ فبراير 2017، بموجب قرار صادر عن المحكمة العليا الإسرائيلية، التي أكدت في قرارها بأنها مقامة على أراض فلسطينية بملكية خاصة.

وستكون المستوطنة الجديدة، الواقعة بالقرب من مستوطنتي "شيلو" و"عيلي" شمالي رام الله، أول مستوطنة جديدة يتم بناؤها منذ توقيع اتفاقية "أوسلو" عام 1993.

وصادقت الإدارة المدنية الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة، على مخطط إقامة مستوطنة جديدة وذلك لإيواء مستوطنة 'عمونا' الذين جرى إخلاؤهم قبل عدة أشهر.

وأتت المصادقة على المستوطنة الجديدة من المستوى السياسي الإسرائيلي وذلك بناء على وعد سابق من نتنياهو، ببناء مستوطنة جديدة بعد إخلاء 'عمونا'.

وفي نهاية آذار/مارس الماضي، صادق المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية 'الكابينيت'، وبالإجماع على إقامة مستوطنة جديدة بالضفة الغربية المحتلة بديلة عن مستوطنة 'عمونا' ستخصص للمستوطنين الذين تم إخلاؤهم من البؤرة الاستيطانية التي أقيمت على أراض بملكية خاصة للفلسطينيين من بلدة سلواد.

وبحسب قرار' الكابينيت' ومقترح نتنياهو، فإن المستوطنة الجديدة والبديلة لـ'عمونا' ستقام في منطقة المستوطنات 'عيمق شيلو'، وعليه يرقب قادة مستوطنة 'عمونا' أن يقدم نتنياهو إلى إخراج القرار لحيز التنفيذ بأسرع وقت ممكن، بغية أن يتسنى إعادة بناء المستوطنة وتأهيل المستوطنين الذين تم إخلاؤهم، حسبما أفاد قادة مستوطنة 'عمونا'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018