مخطط استيطاني لبناء 176 وحدة سكنية بجبل المكبر

مخطط استيطاني لبناء 176 وحدة سكنية بجبل المكبر
قوات الاحتلال الإسرائيلي في جبل المكبر (أ.ف.ب.)

قالت قناة "مكان" الإسرائيلية الحكومية مساء اليوم، الأربعاء، إنه يتوقع أن تصادق لجنة التنظيم والبناء التابعة لبلدية القدس خلال اجتماعها يوم الأحد المقبل، على بناء 176 وحدة سكنية استيطانية في قلب بلدة جبل المكبر في القدس المحتلة.

ويشكل هذا المخطط توسيعا كبيرا للبؤرة الاستيطانية "نوف تسيون" التي أقيمت في جبل المكبر قبل ست سنوات، وتضم 91 وحدة سكنية. وفي حال المصادقة على المخطط الجديدة ستصبح هذه أكبر البؤر الاستيطانية المقامة في قلب البلدات الفلسطينية في القدس المحتلة.

لجنة التنظيم والبناء على مخطط بناء 176 وحدة سكنية استيطانية في جبل المكبر في الوقت الذي يتوجه فيه رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إلى أميركا اللاتينية ونيويورك للمشاركة في أعمال افتتاح الجمعية العامة للأمم المتحدة. وسيلتقي نتنياهو في نيويورك مع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وسيبحث معه مبادرة سلام للإدارة الأميركية.

وذكر الموقع الالكتروني لصحيفة "هآرتس" أنه على خلفية سفر نتنياهو ولقائه مع ترامب تم تأجيل اجتماع لجنة التخطيط العليا التابعة لـ"الإدارة المدنية"، وهي ذراع دولة الاحتلال في الضفة الغربية، الذي كان مقررا أن تتم المصادقة خلاله على بناء آلاف الوحدات السكنية في مستوطنات في الضفة الغربية.

وأضافت "هآرتس" أن اجتماع هذه اللجنة سيعقد في نهاية أيلول/سبتمبر الحالي أو بداية تشرين الأول/أكتوبر المقبل، وبعد عودته من الولايات المتحدة.

وقدمت طلب الحصول على تصاريح بناء في مستوطنة "نوف تسيون" شركة "شميني" التي تملكها عدة شركات أجنبية مسجلة في أستراليا والولايات المتحدة. وقالت حركة "سلام الآن" إن المسؤول عن هذه الشركة هو رجل الأعمال الأسترالي كيفين برميستر، وأن رجل الأعمال الإسرائيلي رامي ليفي يملك 15% من الشركة.

وحذرت "سلام الآن" من أن "بناء مستوطنة كبيرة في قلب حي فلسطيني سيشكل ضربة قاسمة للقدس ولاحتمال التوصل إلى حل الدولتين. ويبدو أن الحكومة فتحت كافة السدود وتسمح بانفلات مشاريع استيطانية في قلب الأحياء الفلسطينية في القدس".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018