المستوطنون ينتقمون لبؤرة "افيتار" بالاعتداء على الفلسطينيين

المستوطنون ينتقمون لبؤرة "افيتار" بالاعتداء على الفلسطينيين
(عرب 48)

هاجم عشرات المستوطنين صباح اليوم الثلاثاء، السيارات الفلسطينية ورشقوها بالحجارة وذلك انتقاما منهم لإقدام سلطات جيش الاحتلال الإسرائيلي على إخلاء البؤرة الاستيطانية "افيتار" المقامة عل أراضي بملكية خاصة قرى جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال شهود عيان أن قوات كبيرة وصلت إلى مكان البؤرة الاستيطانية وبدأت بإخلائها منذ ساعات الفجر تحت حراسة أمنية مشددة.

وقامت آليات إسرائيلية بإزالة البيوت المتنقلة التي وضعها المستوطنون على جبل صبيح جنوب بيتا.

وكان عشرات المستوطنين قد شرعوا مطلع شهر شباط/فبراير الجاري بإقامة هذه البؤرة الاستيطانية على أراض خاصة تعود لمواطنين من بلدات بيتا ويتما وقبلان.

وتواجد عشرات المستوطنين في المنطقة للاحتجاج على إزالة البؤرة، وهاجموا المركبات الفلسطينية على الشارع الرئيس.

وقال رئيس بلدية بيتا فؤاد معالي أن قوات الاحتلال أزالت البؤرة الاستيطانية المقامة على أراضي جبل صبيح في المنطقة الجنوبية من القرية.

وأكد أن بيتا بذلك طوت صفحة من التوتر الذي شغل آلاف المواطنين الفلسطينيين منذ إقامة البؤرة الاستيطانية بعد مقتل المستوطن منذ شهر تقريبا قرب سلفيت.

وقد تجمع عشرات المستوطنين في محيط البؤرة الاستيطانية وقاموا برشق سيارات عدد من المواطنين بالحجارة، ما أدى إلى إصابة بعض المواطنين بجراح، عرف منهم الناشط الحقوقي زكريا السدة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018