مستوطنون يجرفون أراض بسوسيا ويهدمون مخزنا بالخليل

مستوطنون يجرفون أراض بسوسيا ويهدمون مخزنا بالخليل
مجموعات من المستوطنين تواصل الاعتداءات بالخليل (وفا)

أقدمت مجموعة من المستوطنين صباح اليوم الإثنين، على تجريف أراضي زراعية لمواطنين في خربة سوسيا بمحافظة الخليل بهدف إقامة بؤرة استيطانية، وقاموا بهدم مخزنا في حي تل الرميدة.

ووفقا للناشط راتب الجبور، فإن مستوطني "سوسيا" حرثوا نحو عشرة دونمات من أراضي تعود لعائلة مسلم النواجعة، وقاموا بنصب كرفان، لافتا إلى أن تجريفها يشير إلى محاولات المستوطنين الاستيلاء عليها من أجل زراعتها وضمها إلى المستوطنة.

كما نصب مستوطنون، كرفانا في أراضي قرية بتير غرب بيت لحم. وأفاد الناشط في الريف الغربي ببيت لحم، إبراهيم عوض الله، بأن مجموعة من المستوطنين وتحت حماية قوات الاحتلال اقتحمت منطقة الخمار شمال شرق بتير، وقاموا بنصب كرفان، بهدف إقامة بؤرة استيطانية.

ومنعت قوات الاحتلال المواطنين وأصحاب الأرض من الوصول إليها، علما أن المستوطنين شقوا قبل أيام طريقا استيطانية، قبل أن يتصدى لهم المواطنون، ويمنعونهم من مواصلة أعمال التجريف.

وفي سياق تواصل الاعتداءات على ممتلكات الفلسطينيين، هدم مستوطنون بحراسة جنود الاحتلال مخزنا مجاورا لمركز "الصمود والتحدي" التابع لتجمع شباب ضد الاستيطان في حي تل الرميدة بالخليل.

وكانت قوات الاحتلال منعت في وقت سابق المواطنين من استكمال البناء في المركز بناء على طلب المستوطنين، الذين هاجموا العاملين وهددوهم بمزيد من العنف والاعتداءات.

 

 

 

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية