الأسبوع الحالي: المصادقة على بناء 2000 وحدة استيطانية بالضفة

الأسبوع الحالي: المصادقة على بناء 2000 وحدة استيطانية بالضفة
(وفا)

تعتزم الإدارة المدنية التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، المصادقة على 2000 وحدة سكنية بالمستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، حيث سيتم خلال الأسبوع الحالي إيداع المخطط للمصادقة عليه قبالة المجلس الأعلى للتخطيط التابع للإدارة المدنية.

وذكرت صحيفة "هآرتس" أن المجلس الأعلى للتخطيط سيناقش أيضا المصادقة على الخارطة الهيكلية لمستوطنة "حرشه" وبؤرة استيطانية محاذية، وكذلك على حي سكني جديد في مستوطنة "تالمون"، يضم 258 وحدة سكنية غالبيتها بنيت بصورة غير قانونية، حيث سيتم تسويتها ومنحها تراخيص البناء.

وينسجم إيداع المخطط لتوسيع مستوطنات بالضفة، مع تصريحات رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في الأسبوع الماضي، حيث قال إنه يدعم ويعزز المصادقة على 3000 وحدة سكنية في المستوطنات بالضفة الغربية.

لكن جدول أعمال اللجنة يشير إلى أن عدد الوحدات الاستيطانية التي سيتم مناقشتها والمصادقة عليها أقل، علما أن غالبية الوحدات الاستيطانية المقترحة للمصادقة تتواجد في مراحل التخطيط الأولية وقبل تقديم الاعتراضات.

يشار إلى أن مؤسسات الدولة واجهت في السابق صعوبات في إضفاء الشرعية على البؤرة الاستيطانية في "حرشه"، لأن طريق الوصول إليها يمر عبر أراضي فلسطينية بملكية الخاصة.

ونظرا لأن تنظيم وتسوية البؤرة الاستيطانية يتطلب طريقا منظما، فإن النهج الإشكالي حيال الطريق المؤدي للبؤرة الاستيطانية وشقه، حال دون المصادقة على البؤرة الاستيطانية حتى الآن.

وكجزء من محاولات التنظيم وشرعنة البؤرة الاستيطانية المذكورة، أصدر المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، رأيا في نهاية عام 2017 سمح بمصادرة الأراضي الفلسطينية بملكية خاصة للأغراض العامة في المستوطنات.

كما سيناقش المجلس الأعلى للتخطيط المصادقة على 147 وحدة سكنية في مستوطنة "متسبي أريحا" في منطقة الأغوار، إذ تتواجد هذه الوحدات السكنية في مرحلة الأكثر تقدما من خطط البناء قبل المصادقة النهائية.

وسيناقش المجلس أيضا مرحلة التخطيط المتقدمة لـ100 وحدة سكنية في مستوطنة "نفيه تسوف" قرب عين بوبين، بالإضافة إلى 72 وحدة سكنية في مستوطنة "أرئيل" و 107 وحدة في مستوطنة "إلون موريه".

كما ستعقد جلسة مناقشات أولية في المجلس الأعلى للتخطيط، حول خطة لإنشاء 534 وحدة سكنية و12 وحدة تجارية أخرى في مستوطنة "شيلو".

بالإضافة إلى ذلك، ستتم مناقشة الخطط لتوسيع المشروع الاستيطاني أيضا في مستوطنات "جفعات زئيف" و"معاليه أدوميم" و"معاليه ميخميش" و"عالمون" و"كوخاف يعقوب" والمنطقة صناعية في مستوطنة "إيمانويل".