القدس المحتلة: نتنياهو يعلن عن إقامة مستوطنتين تشملان 5200 مسكن

القدس المحتلة: نتنياهو يعلن عن إقامة مستوطنتين تشملان 5200 مسكن
نتنياهو قرب مستوطنة "هار حوما" (أ ب)

أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، عن أنه يعتزم إقامة مستوطنتين جديدتين في القدس المحتلة، وذلك قبل 11 يوما من انتخابات الكنيست. وكان نتنياهو بنفسه قد جمّد إقامة إحدى المستوطنتين، فيما المستوطنة الثانية في بداية عملية التخطيط.

والمستوطنة الأولى تتمثل بتوسيع مستوطنة "هار حوما"، ويقضي مخططها ببناء 2200 وحدة سكنية. ولم يتم تقديم مخطط هذه المستوطنة إلى لجان التخطيط. وقال موقع صحيفة "هآرتس" الإلكتروني إن مخططها التفصيلي سيستغرق سنوات.

والمستوطنة الثانية معروفة باسم "غفعات هَمَتوس"، وتقع قرب بلدة بيت صفافا في جنوب القدس المحتلة، ويشمل المخطط 2600 وحدة سكنية. لكن نتنياهو أعلن اليوم أنها ستشمل 4 آلاف وحدة سكنية، زاعما أن ألف وحدة سكنية منها ستوسع بيت صفافا. ولم يوضح نتنياهو مكان بناء المساكن الأخرى.

ويشار إلى أن سلطات الاحتلال وضعت مخطط مستوطنة "غفعات همتوس" منذ سنوات، لكن تم إرجاء البناء بسبب ضغوط دولية، وخاصة من جانب إدارة الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما. وحسب الصحيفة، فإنه لم تُنشر مناقصات بعد لإقامة بنى تحتية.

وأعلنت إدارة أوباما وحكومات أوروبية ومنظمات حقوقية أن إقامة هذه المستوطنة سيقضي بشكل نهائي على إمكانية "تقسيم القدس" لأنها تعزل بيت صفافا عن محيطها الفلسطيني في جنوب القدس.

وقال نتنياهو خلال جولة مع رئيس بلدية القدس، موشيه ليئون، إن "عدد سكان هار حوما 37 ألفا، وأعلن اليوم عن إقامة هار حوما هـ - وهذا حي سنبني فيه 2200 وحدة سكنية. وهذا يعني إضافة 12 ألف ساكن. وسيكون عدد سكان الحي (المستوطنة) 50 ألفا. وفعلنا ذلك حينها رغم معارضة دولية قوية. وتغلبنا على جميع العراقيل وانظروا ماذا فعلنا في القدس".

وأضاف نتنياهو أنه "يوجد اليوم بشرى عملاقة، انتظرها الكثيرون منذ فترة طويلة. وهنا أيضا أزلنا جميع القيود وأعلن اليوم عن أننا سنبني حي غفعات همتوس. ونصادق على إقامة 4000 وحدة سكنية، بينها ألف وحدة سكنية لتوسيع حي بيت صفافا للسكان العرب، حيث توجد ضائقة سكنية سنضع حلا لها، و3000 وحدة سكنية أخرى للسكان اليهود. وألف وحدة منها ستطرح للتسويق في الأيام القريبة. ونحن نربط كافة أنحاء القدس الموحدة".

وتُعِدّ وزارة الإسكان الإسرائيلية خطة لإقامة مستوطنة كبيرة على أراضي مطار القدس الدولي (قلنديا) المهجور شمالي القدس المحتلة. وستقام هذه المستوطننة على 1200 دونم تقريبا وتشمل ما بين 7 إلى 9 آلاف وحدة سكنية ومراكز تجارية و"مناطق تشغيل" وفندق وخزانات مياه ومنشآت أخرى.