اعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين وأراضيهم تتواصل بالضفة والقدس

اعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين وأراضيهم تتواصل بالضفة والقدس
مستوطنون يقطعون أشجار زيتون في نابلس (وفا)

أصيب في ساعة متأخرة من الليلة الماضية فتا مقدسيا بجراح متوسطة إثر طعنه من قبل مستوطن في حي المصرارة بالقدس المحتلة، كما اعتدى مجموعة من المستوطنين على أحد المواطنين قرب رام الله، بينما قطع مستوطنون، العشرات من أشجار الزيتون جنوب نابلس.

في القدس، أفادت مصادر طبية أن الفتى محمد النتشة 17 عاما أصيب في رقبته بجراح متوسطة بعد مهاجمته من قبل مستوطن في شارع صلاح الدين حيث نقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وسبق أن تعرض الفتى النتشة للاعتقال من قبل قوات الاحتلال خلال تواجده في المسجد الأقصى.

ويوجد في كامل مدينة القدس المحتلة قرابة 500 ألف مستوطن نصفهم في الجزء الشرقي من المدينة منتشرين في 15 مستوطنة.

في الضفة الغربية، اعتدى مجموعة من المستوطنين، مساء الأحد على أحد المواطنين أثناء مروره بالقرب من خربة أبو فلاح وقرية المغير شمال مدينة رام الله.

وذكر شهود عيان بأنّ المواطن يزن دوابشة من بلدة دوما جنوب مدينة نابلس، تعرض لاعتداء من قبل مجموعة من المستوطنين قاموا بتحطيم مركبته التي كان يقودها بالقرب من قرية المغير.

وكان المواطن دوابشة عائدا من مدينة رام الله باتجاه نابلس عندما تفاجأ بالمستوطنين يخرجون من أحد المركبات التي يستقلونها قبل أن ينهالوا على مركبته بالحجارة.

ورشق مجموعة من المستوطنين في ساعات الليل، بالحجارة مقر بلدية تقوع، شرق بيت لحم.

وأفاد رئيس بلدية تقوع سالم أبو مفرح، بأن عددا من المستوطنين ترجلوا من مركبة ورشقوها مقر البلدية بالحجارة للمرة الثانية، مشيرا إلى ان مستوطنين أشهروا السلاح في وجوه بعض الشبان خلال الأيام الماضية.

في محافظة نابلس، قطع مستوطنون، أمس الأحد، العشرات من أشجار الزيتون جنوب نابلس.

وأفاد مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، أن مستوطنين قطعوا نحو 40 شجرة زيتون، في منطقة راس الدير من أراضي قرية يتما، وتعود ملكيتها للمواطن محمد نسيم نجار.

ويواصل المستوطنون تحت حماية قوات الاحتلال، اعتداءاتهم على أراضي المواطنين ومزروعاتهم ومحاصيلهم مناطق مختلفة بمدن وقرى الضفة الغربية.

وتتعرض عدة مناطق في الضفة وخاصة المحاذية للمستوطنات لهجمات متكررة من المستوطنين من خلال الاعتداء على المواطنين أو قطع الأشجار وتخريب الممتلكات.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"