مخطط لبناء آلاف الوحدات السكنية وأبراج متعددة الاستعمالات بالقدس

مخطط لبناء آلاف الوحدات السكنية وأبراج متعددة الاستعمالات بالقدس
تكثيف الاستيطان بالمالحة حتى بيت صفافا (عرب 48)

قدمت بلدية الاحتلال في القدس مخططا شموليا إلى لجنة التنظيم والبناء المحلية، حيث يقضي المخطط بناء 8600 وحدة سكنية وتحديث المنطقة الصناعية "تلبيوت" وبناء مجموعة من الأبراج متعددة الاستعمالات بارتفاع 30 طابقا.

ويشمل المخطط أبراج خاصة بالوظائف الإدارية والفنية والمكتبية في المنطقة الخضراء الممتدة من أراضي بيت صفافا والمالحة والبقعة والمنطقة الصناعية الجديدة "تلبيوت" حتى قرية الولجة، وذلك لشطب الخط الأخضر بين القدس الشرقية والغربية جنوب المدينة.

واستعرض رئيس بلدية الاحتلال موشيه ليون، أمس الإثنين، المخطط أمام الصحافيين، مؤكدا أنه سيتم إيداع المخطط لدى لجنة التنظيم والبناء اللوائية للمناقشة والاعتراضات، وذلك بعد أن تبنت لجنة التنظيم والبناء المحلية المخطط الذي قدمته إليها البلدية.

تابعوا تطبيق "عرب ٤٨"... سرعة الخبر | دقة المعلومات | عمق التحليلات

ووفقا للمخطط الاستيطاني الذي قدمته لجنة التخطيط والبناء في البلدية يوم الأربعاء الماضي، سيتم بناء 8300 وحدة لأغراض السكن، والصناعة، والتجارة، بحيث سيغير المخطط حدود المدنية ويوسع حدود المنطقة الصناعية الجديدة " تلبيوت".

وتهدف الخطة الاستيطانية بحسب ما أفادت بلدية الاحتلال إلى استكمال ما وصفته بـ"الثورة العمرانية بحلول عام 2040"، حيث ستتحول المنطقة الصناعية إلى سكنية وتجارية ومنطقة ترفيه وتنزه وقاعات أفراح ومدينة ملاهي وأبراج تجارية وسكنية.

وحسب مخطط البلدية، من المقرر أن يتم الشروع في تنفيذ المخطط بحلول عام 2021 على أن تستمر الأعمال حتى عام 2040، ويشمل المخطط تنفيذ مجموعة من الأماكن العامة مثل الحدائق والحدائق الداخلية والساحات والشوارع وسوق، وشوارع مظللة بها ممرات للدراجات ومناطق جلوس واستراحة.

ويتضمن المخطط رفع نسبة البناء في المساحة المقدرة بحوالي 5 كيلومترات عبر بناء أبراج يصل ارتفاعها إلى 30 طابقا، والتي ستحتوي على آلاف الوحدات السكنية، وبعضها وحدات صغيرة للعائلات الفردية والأزواج الشباب، بينما ستمتد منطقة التجارة والتوظيف على مساحة 1297000 متر مربع.

وقالت لجنة التنظيم والبناء في بلدية الاحتلال إنه تم تقديم مخطط جديد ومحدث لمنطقة بيت صفافا وأجزاء من منطقة الولجة، بعمق وبدائرة قطرها 5 كم لتوسيع وتحديث المنطقة الصناعية تلبيوت.

وكجزء من المخطط ستتم إزالة قاعات الاحتفالات، التي تعمل الآن، في المنطقة الصناعية، وإخلاء وإزالة الكراجات أيضا في تلك المنطقة.

كما سيتم توسيع البناء في المنطقة الحدودية التي تأتي امتداد لحدود المدينة مع مستوطنة "غيلوا"، ومنها إلى بيت لحم، وتوسيع طريق الأنفاق إلى التجمع الاستيطاني "كفارعتصيون "، وإضافة مسلكين إضافيين لاستيعاب الحركة الاستيطانية الواسعة في 5 مستوطنات ذات كثافة قد تتضاعف في غضون السنوات المقبلة.

وأوضحت بلدية الاحتلال أنه سيتم بالمستقبل القريب تقديم الخطة إلى لجنة التخطيط والبناء اللوائية لمناقشاتها وتقديم الاعتراضات. وقال رئيس بلدية الاحتلال ليون "لقد وافقنا على واحدة من أهم خطط القدس للسنوات القادمة، وهي خطة نبني فيها مستقبلا للمدينة".

وأضاف ليون "المخطط الرئيسي لمنطقة تلبيوت هو مخطط كبير للمدينة التجارة والتوظيف، جنبا إلى جنب مع الإسكان والمباني العامة وثقافة والترفيه مع الاستخدام الأمثل لموارد الأرض المحدودة. وتعد خطة تلبيوت الرئيسية مستوى مهما وجزءا من سياستنا المصممة لتطوير اقتصاد المدينة، وتعزيز التعليم والثقافة فيها".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص