جيش الاحتلال ومستوطنون يقتلعون ألفي شجرة زيتون من أراض فلسطينية

جيش الاحتلال ومستوطنون يقتلعون ألفي شجرة زيتون من أراض فلسطينية
أرشيفية "وفا"

اقتلعت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، نحو ألفي شجرة زيتون وسط الضفة الغربية المحتلة، بحسب مسؤول محلي فلسطيني، في مكالمة له مع "الأناضول".

وقال رئيس بلدية دير بلوط بمحافظة سلفيت، يحيى عودة، إن "قوة إسرائيلية شرعت في عملية قلع أشجار زيتون غربي البلدة".

وأوضح عودة، في الاتصال، أن "الاحتلال يدعي بأن الأشجار مزروعة في المنطقة المصنفة ‘ج‘، بحسب اتفاق أوسلو الموقع بين منظمة التحرير وإسرائيل.

وأشار عودة إلى أن سلطات الاحتلال أخطرت المزارعين العام الماضي بقلع الأشجار، مبينا أنه يجري الترافع أمام القضاء الإسرائيلي بهذا الشأن، ولم يُتخذ قرار نهائي بعد.

وندد عودة بالعملية، وقال إن أشجار الزيتون مزروعة على أراض بملكية خاصة لأهالي بلدته. وأوضح عودة أن الهدف من العملية هي السيطرة على تلك الأراضي لصالح مشاريع استيطانية.

وتعود ملكيّة تلك الأراضي لنصفت عزت موسى، وغازي حسني موسى، وعمر عبد الله موسى، ومحمد موسى.

وفي سياق متّصل، اقتلع مستوطنون، اليوم الأربعاء، 150 شتلة زيتون من أراضي قرية جالود جنوبي نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن "مستوطنين من بؤرة ‘أحياه‘ المقامة على أراضي جالود الجنوبية، اقتلعوا وسرقوا 150 شتلة زيتون من أرض المواطن محمود فوزي حج محمد وتقع على بعد 100 متر من مدرسة جالود".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص