اسرائيل تعتقل 400 فلسطيني خلال شهر واحد!

اسرائيل تعتقل  400 فلسطيني خلال شهر واحد!

أكدت مصادر اعلامية فلسطينية مطلعة أن قوات الاحتلال اعتقلت منذ بداية العام الجاري (2005)، أي خلال شهر واحد، نحو 400 أسير، من مختلف الفصائل الفلسطينية، لمقاومتهم الاحتلال.

وأشارت المصادر إلى أن سلطات الاحتلال تقدم كلما جرى الحديث بشأن الإفراج عن أسرى فلسطينيين، على شن حملة اعتقالات، تطال في الغالب أضعاف الفلسطينيين، الذين سيتم الإفراج عنهم، مع التأكيد على أن الإفراج لا يشمل فلسطينيين نفذوا عمليات ضد أهداف احتلالية، أسفرت عن مقتل اسرائيليين.

يذكر بهذا الصدد أن سلطات الاحتلال أفرجت في السابع والعشرين من كانون أول الماضي عن 159 معتقلاً فلسطينياً، ثلثيهم من حركة "فتح"، وكانت قد اعتقلت في الشهر ذاته نحو 270 فلسطينياً. وجاء الإفراج عن الأسرى في حينه كبادرة حسن نية تجاه الرئيس المصري حسني مبارك، في إطار صفقة الإفراج عن الاسرائيلي عزام عزام. يشار إلى أن نحو ثلث الذين أفرجت عنهم تل أبيب في حينه هم من العمال الفلسطينيين، الذين يعتقلون لعدم امتلاكهم تصاريح دخول اسرائيل.

ويوضح رئيس نادي الأسير الفلسطيني عيسى قراقع أن هناك أكثر من ثمانية آلاف أسير في السجون الصهيونية، مشيراً إلى أن حكومة الاحتلال صادقت على أسماء الأسرى، وفقاً للمعايير التي حددتها، أي أن يكون الأسرى المفرج عنهم قد أنهوا الجزء الأكبر من محكوميتهم، وأن لا يكونوا قتلوا إسرائيليين.

وكانت صحيفة "معاريف" الاسرائيلية الصادرة اليوم ،قد ذكرت أن تل أبيب ستفرج عن مئات الأسرى الفلسطينيين، خلال يومين، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء الاسرائيلي شارون ووزير حربه شاؤول موفاز قررا الذهاب خطوة أخرى باتجاه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وأن يستجيبا لطلبه بشأن تحرير مئات الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال، على ما يبدو خلال الأسبوع الحالي، كما ذكرت الصحيفة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018