تمديد الاعتقال الإداري للمرة السابعة لرئيس بلدية قلقيلية المنتخب

تمديد الاعتقال الإداري للمرة السابعة لرئيس بلدية قلقيلية المنتخب

استنكر مجلس بلدي قلقيلية في الضفة الغربية، تمديد سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الاعتقال الإداري للمرة السابعة على التوالي للشيخ الأسير وجيه قواس، رئيس بلدية قلقيلية المنتخب.

وكانت سلطات الاحتلال، أصدرت قراراً يقضي بتمديد الاعتقال الإداري للشيخ الأسير قواس للمرة السابعة على التوالي، ولمدة 4 أشهر إضافية، حيث مازال موقوفاً إدارياً في سجن عوفر منذ أكثر من 30 شهراً، بعد أن اعتقلته قوات الاحتلال من منزله في المدنية خلال الانتفاضة الحالية.

واعتبر مجلس البلدية، أن تمديد اعتقال الشيخ قواس انتهاك واضح للتهدئة الراهنة، مؤكداً أن هذا التمديد يعتبر عقاباً جماعياً لأهالي المدينة، الذين منحوا ثقتهم للشيخ الأسير قواس لرئاسة البلدية.

وطالب المجلس المؤسسات المعنية والمختصة بالتحرك من أجل الإفراج عن الشيخ قواس وكافة إخوانه الأسرى، وإدانة هذه الخطوة اللا إنسانية، وفضح ممارسات الاحتلال الإسرائيلي أمام الرأي المحلي والدولي.

وناشد المجلس سفراء وقناصل الدول العربية والإسلامية والأجنبية المعتمدين لدى السلطة الوطنية، بالضغط على حكومة الاحتلال للانصياع لنتائج الانتخابات التي أفرزت قيادات محلية عبر صناديق الاقتراع.

يذكر، أن الشيخ قواس حاز على أعلى الأصوات في انتخابات مجلس بلدي قلقيلية، التي جرت قبل أكثر من شهر، وانتخبه زملاؤه في المجلس رئيساً للبلدية.


(عبد الرحيم الريماوي - رام الله المحتلة)

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018