تمديد عزل أحمد سعدات لـ 6 أشهر..

تمديد عزل أحمد سعدات لـ 6 أشهر..

قررت محكمة إسرائيلية في سجن رامون العسكري تمديد فترة العزل الانفرادي  للأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الأسير أحمد سعدات، وذلك حتى يوم 21 / إبريل ، نيسان عام 2011
 

وعقبت مصادر قيادية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ان هذا القرار الاسرائيلي الجائر والتعسفي هو غير شرعي، ويؤكد "مواصلة سياسة العزل والتضييق على قادة الحركة الوطنيه الاسيرة في سجون الكيان الاسرائيلي العنصري".
 
وأفادت المصادر ان الجبهة الشعبية وحملة التضامن مع سعدات في الوطن والشتات سوف تعلن عن سلسلة من التحركات والنشاطات لمواجهة قرار العزل، مؤكدة على أهمية وحدة الجهود والفعاليات الوطنيه لمؤازرة ونصرة الحركة الاسيرة وعدم السماح للاحتلال بسياسة الاستفراد بالمعتقلين والإمعان في سحب انجازاتهم ومصادرة حقوقهم الطبيعية والانسانية والقانونية.
 
واقادت المصادر ان فعاليات تضامنيه مع الاسرى جرت في العديد من الدول والعواصم بامريكا الشمالية واوروبا وامريكا اللاتينية، وان حملة التضامن مع سعدات سوف تواصل جهودها مع عشرات القوى والاحزاب والمؤسسات الحقوقية لرفض القرار وكشف السياسة الاسرائيلية بحق الاسرى في السجون الصهيونية. 
 
يذكر ان أحمد سعدات أمضى اكثر من 500 يوم في زنازين العزل ، وكانت سلطة السجون قد جددت منع زيارته من قبل عائلته ولمدة 3 شهور.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019