أسرى الجهاد الإسلامي ينفون علمهم بوثيقة الأسرى إلا من خلال وسائل الإعلام..

أسرى الجهاد الإسلامي ينفون علمهم بوثيقة الأسرى إلا من خلال وسائل الإعلام..

أكد أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الإحتلال الإسرائيلي اليوم، الاثنين، عدم علمهم بوثيقة الأسرى، موضحين أنهم سمعوا بها من خلال وسائل الإعلام!

وقال أسرى الجهاد في بيانه لهم وصل عــ48ــرب نسخة منه " نحن أسرى حركة الجهاد الإسلامي في كافة السجون والمعتقلات الصهيونية، نؤكد على عدم علمنا بهذه الورقة، حيث سمعنا عنها من خلال وسائل الإعلام ولم يسبق أن تلقينا أية إشارات أو معلومات بخصوصها. وإننا إذ نرى أن الإخوة الأعزاء الذين وقعوا على هذه الورقة، واجتهدوا من خلال رؤيتهم لما فيه مصلحة شعبنا الفلسطيني، غير أن هذا الاجتهاد قد جانبه الصواب في بعض البنود".

وقال بيان أسرى الجهاد إن "هذه الورقة تعبر عن الرأي الشخصي للإخوة الذين وقعوا عليها، وبالتالي فهي قابلة للنقاش والحوار والأخذ والرد، مع تقديرنا الكبير لدور وتضحيات الإخوة القادة".

وأكد بيان أسرى الجهاد على أن كافة القرارات والمواقف السياسية والوطنية التي تتخذها حركة الجهاد تصدر عن القيادة السياسية للحركة وعلى رأسها الأمين العام د.رمضان شلح.

وأضاف البيان" إن تلك الورقة مثلت مساً بالثوابت الوطنية لشعبنا الفلسطيني، من خلال الاعتراف بالقرارات الدولية التي تعطي العدو الصهيوني حقاً في إقامة دولته على أرضنا المحتلة عام 1948" على حد قول البيان.

وجدد الأسرى في بيانهم التأكيد على وحدة الشعب الفلسطيني وتماسك جبهته الداخلية ورفض الإقتتال الداخلي، ودعم استمرار المقاومة كسبيل لطرد الاحتلال ونيل الحقوق التاريخية.

وفي هذا السياق تجدر الإشارة إلى أن أسرى حركة حماس في سجون نفحة وعسقلان وبئر السبع (ايشل- اوهلي كيدار) والنقب وعوفر ومجيدو، كانوا قد أعلنوا يوم السبت الماضي، في بيان أصدروه، انهم لم يشاركوا مطلقا في صياغة او نقاش وثيقة الوفاق الوطني. وقالوا أنهم لم يطلعوا عليها سوى في جريدة القدس 11/5/2006 ولذلك فهي لا تعبر عن الأسرى في كافة السجون، ولا تمثل إلا من وقع عليها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018