اسرى "الجلبوع" يتعرضون لاصابات بليغة في اعتداء لطاقم الادارة

اسرى "الجلبوع" يتعرضون لاصابات بليغة في اعتداء لطاقم الادارة

افادنا محامي جمعية انصار السجين السيد خالد دسوقي بعد زيارته اليوم لسجن الجلبوع – شطه عن الوضع المأساوي الذي تعرض له الاسرى في هذا السجن على اثر المواجهات الاخيره بين الاسرى وطاقم الادارة حيث انه وبموجب شهادات الاسرى تعرض كل من الاسرى التاليه اسمائهم الى اصابات بليغه وخطيرة معظمها في منطقة الرأس وهم: رائد الحوتري 12 قطبه في الراس ورضوض في جميع انحاء الجسم و مصعب حريزات من الخليل ،نصري خليفه – دير حنا ، احمد بركه – مخيم طولكرم ، مهند عبد الله من سره قضاء نابلس ، مأمون حسين من سره قضاء نابلس ، عبد الحكيم محمد مصطفى حمد ، باسل البزره-نابلس، فادي ابو ربيعه ،محمد الديك ، خالد حمد ، وائل هزاع ، يحيى ابو زيد، جميعهم تعرضوا الى اعتداء وحشي مما ادى الى اصابتهم بجروح عميقه في الرأس والوجه والحاجة الى التقطيب بالاضافه الى رضوض في جميع انحاء الجسم وحروق نتيجه لاستعمال غاز الاعصاب ( سلاح جديد تستخدمه سلطة السجون )

وكذلك تعرض كل من الاسرى نمر دروزه وسامي خالد يونس الى حالة اختناق شديده نتيجة استنشاق هذا الغاز والذي يسبب الحروق بمجرد انفجاره .

ويفيد المحامي دسوقي ايضاً نقلاً عن الاسرى بأن الطبيب والممرض في السجن شاركا في الهجوم على السجناء ومدير السجن وقوات الوحده الخاصه (نحشون)

هذا ومازالت الادارة تحتجز جميع الادوات الكهربائيه كعقاب جماعي وعزل ما يزيد على 30 اسيراً .

ومن ناحيه اخرى الغت التفتيش العاري عند زيارة الاسرى للمحامين والعيادة والفورة وابقت عليه عند التنقل في البوسطه.