جمعية أنصار السجين: الافراجات تعني تمديد الاعتقال بمفهوم السلطات الاسرائيلية

جمعية أنصار السجين: الافراجات تعني تمديد الاعتقال بمفهوم السلطات الاسرائيلية

أصدرت الدائرة الإعلامية لجمعية أنصار السجين في قرية مجد الكروم الجليلية، بياناً بعنوان " الافراجات تعني تمديد الاعتقال بمفهوم السلطات الاسرائيلية"، جاء فيه:" مفاهيم المصطلحات المتعارف عليها في جميع لغات العالم تبدو مغايرة بل وعكسية في قاموس السلطات الاسرائيلية ، خاصةً اذا كان الامر يتعلق بقضية الاسرى الفلسطينيين في سجونها ومعتقلاتها ، فبدلاً من الافراج عنهم بموجب الاتفاقات المتبادلة بينها وبين الفلسطينيين والتي كان اخرها في ( قمة شرم الشيخ) . قامت هذه السلطات بتمديد الاعتقال الاداري لحوالي 78 معتقلاً ادارياً خلال شهر كانون الثاني والتمديد ل-40 معتقلاً اضافياً منذ بداية شهر شباط ولغاية الثالث والعشرين منه".

وأضاف البيان:" ومن المعروف ان الاعتقال الاداري يعني عدم وجود تهمه معينة تنسب للمعتقل يستحق المحاكمة بموجبها وتتراوح مدة الاعتقال الاداري بين 3-6 اشهر قابله للتجديد ، ومن الجدير بالذكر ان هذا القانون نافذ الفعل فيه منذ فترة الانتداب البريطاني في فلسطين والشرق كقانون يعمل به في حالة الطوارئ والذي خرج لحيز التنفيذ في العام 1945".

كما جاء "هذا القانون الجائر الذي توقفت بريطانيا نفسها عن العمل به وقامت بتجميده ، بات من الاولى الغائه في جميع مواقع التعامل معه ، لخلوه من ادنى مراتب التعامل الانساني على الاطلاق ، وعليه فاننا ندعو كل ذي صلة بالامر من مشرعين وسياسيين في العالم بالمطالبة باطلاق سراح جميع الاسرى الاداريين في السجون والمعتقلات الاسرائيلية والكف عن الاعتقالات العشوائية وتجميد القانون نهائياً ومنع التداول فيه".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية