جنود الاحتلال يقتحمون سجن "تلموند" ويعتدون على الأسيرات ومن بين الجرحى "رضيع أسير"

جنود الاحتلال يقتحمون سجن "تلموند" ويعتدون على الأسيرات ومن بين الجرحى "رضيع أسير"

أصيب الرضيع الأسير وائل ابن الأسيرة ميرفت طه بجراح جراء اعتداء وحشي قام به جنود الاحتلال واستهدف الأسيرات الفلسطينيات داخل سجن "تلموند" الاسرائيلي، أسفر عن إصابة العديد منهن.

وكشف محامي نادي الأسير رائد محاميد، أن الأسيرات في سجن "تلموند" كن قد تعرضن للاعتداء قبل عدة أيام، وشمل هذا الاعتداء الطفل وائل ابن الأسيرة ميرفت طه.

وأشار محاميد، إلى أن نحو 400 جندي مدججين بالسلاح اقتحموا، سجن "تلموند" وتم إخراج الأسيرات إلى ساحة السجن والاعتداء عليهن بالضرب والرشق بالغاز المدمع.

وحسب محاميد فإن الجنود اعتدوا أيضا على الطفل وائل ابن الأسيرة ميرفت والذي ولد في السجن ولا يزال معتقلا مع والدته الاسيرة.

وأصيب وائل مثل 15 أسيرة أصبن بجراح مختلفة من بينهن الأسيرات أمنة منى وارين فرامنة وأحلام الجواريش.
ولم تتوفر معلومات عن نوعية إصابة الرضيع وائل الذي ستحرمه سلطات الاحتلال من أمه بعد عدة أشهر.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"