منظمة دولية تطالب بتحسين اوضاع الاسرى الفلسطينيين في سجون اسرائيل

منظمة دولية تطالب بتحسين اوضاع الاسرى الفلسطينيين في سجون اسرائيل

في رسائل أرسلتها إلى وزير الامن الإسرائيلي، ومدير إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية، طلبت منظمة أصدقاء الإنسان الدولية من السلطات الإسرائيلية المختصة، إجراء مراجعة شاملة لترتيبات الأمن والسلامة المتبعة في المعتقلات والسجون الإسرائيلية التي يحتجز فيها الأسرى والمعتقلون الفلسطينيون.

وقالت المنظمة الحقوقية التي تعنى بتحسين أوضاع السجناء والأسرى وضمان حقوقهم في مختلف أنحاء العالم، أن الحكومة الإسرائيلية ملزمة بإتباع معايير الأمن والسلامة، التي تهدف للحفاظ على حياة المعتقلين والأسرى، وعدم تعرضهم لاي أذى، تمشياً مع إتفاقيات جنيف الصادرة بهذا الشأن، وتمشيا مع قانون أعمال الخدمات المتبع في السجون الإسرائيلية.

وطالبت المنظمة في رسائلها السلطات الإسرائيلية، بالتحقيق بأسباب الحرائق التي نشبت مؤخراً في معتقلي مجدو والنقب، ومعاقبة المتسببين بها، والتي أدت إلى مقتل الأسير الفلسطيني راسم سليمان أبو غرة، وإصابة خمسة أسرى آخرين في سجن مجدو / قسم رقم 4 ، بتاريخ 27/1/2005 ، وكذلك إلى إصابة ستة عشر أسيراً في معتقل النقب / قسم ج1 بتاريخ 15/1/2005 .

كما وعبرت المنظمة عن قلقها بسبب الظروف الحياتية اللاإنسانية، التي يجبر المعتقلون الفلسطينييون على العيش فيها في المعتقلات ومراكز التوقيف والتحقيق الإسرائيلية، ودعت السلطات الإسرائيلية إلى التوقف النهائي عن الإستهانة بكرامة وحياة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية