وزارة شؤون الأسرى تنفي نبأ وفاة العقيد فؤاد الشوبكي في الأسر

وزارة شؤون الأسرى تنفي نبأ وفاة العقيد فؤاد الشوبكي في الأسر

نفت وزارة شؤون الأسرى والمحررين ما تردد من أنباء حول احتمال وفاة اللواء فؤاد الشوبكي داخل سجنه.

وأفاد مكتب وزير شؤون الأسرى أن محامي الوزارة شادي يونس تمكن من الاتصال بإدارة مصلحة سجون الاحتلال، والتي نفت بدورها هذه الأنباء.

وقال محامي وزارة شؤون الأسرى خالد الدسوقي إن ما تسمى " المحكمة العليا الاسرائيلية" كانت قد أصدرت قرارا منذ سنوات يقضي بضرورة ابلاغ أهل الأسير المتوفى بنبأ وفاته بعد عشرين دقيقة من وقوع الوفاة. وهذا ما لم يحدث بعد توارد الأنباء عن وفاة الشوبكي.

تجدر الإشارة إلى ان العقيد فؤاد الشوبكي كان قد اختطلف أثناء العدوان الاسرائيلي، في آذار الماضي، على سجن أريحا، مع الأمين العام للجبهة الشعبية، أحمد سعدات، وعدد كبير من قيادات الجبهة الشعبية.

ولد فؤاد حجازي محمد الشوبكي عام 1942 في قطاع غزة، وتتهمه سلطات الاحتلال بشكل أساسي بالوقوف وراء محاولة شراء صفقة أسلحة وتهريبها عبر سفينة "كارين إيه" الشهيرة عام 2001.

وشغل الشوبكي منصب المسؤول عن مديرية الأموال في جهاز الأمن العام في السلطة الفلسطينية. قبل أن يتم احتجازه من قبل أجهزة الأمن الفلسطينية في المقاطعة في نيسان من العام 2002 ونقله إلى سجن أريحا ضمن اتفاقية أمنية تشرف عليها بريطانيا والولايات المتحدة، مع الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات وعدد من أعضاء الجبهة الشعبية الذين اتهموا بالوقوف وراء مقتل وزير السياحة الاسرائيلي رحبعام زئيفي.

وقضى الشوبكي فترة طويلة من التحقيق في زنازين المسكوبية قبل أن تقوم سلطات الاحتلال بنقله الى سجن "هداريم".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018