تدهور الوضع الصحي للأسيرة هناء الشلبي المضربة عن الطعام منذ 25 يوما

تدهور الوضع الصحي للأسيرة هناء الشلبي المضربة عن الطعام منذ 25 يوما

نقلت منظمة أطباء حقوق الإنسان، يوم أمس، الأحد، أن صحة الأسيرة هناء الشلبي المضربة عن الطعام منذ 25 يوما، طرأ عليها تدهور خطير.

وكشف الفحص الطبي عن انخفاض في دقات القلب، وانخفاض في نسبة السكر، وأوجاع في المعدة والرأس، وانخفاض وزنها بشكل كبير، وعدم القدرة على الوقوف والتقيؤ.
 
وقالت محامية وزارة شؤون الأسرى والمحررين، شيرين عراقي التي زارت الأسيرة، إن الدكتورة مثيال نصار من جمعية أطباء حقوق الإنسان زارت الأسيرة الشلبي وأجرت فحوصات لها، وتبين أن وضعها الصحي أصبح حرجا للغاية.

وأفادت عراقي أنها لاحظت أن أوضاع الأسيرة هناء الصحية متردية جدا وخطيرة بعد إضرابها عن الطعام منذ 25 يوما احتجاجا على اعتقالها الإداري.

وأبلغت الأسيرة هناء المحامية أنها مستمرة في إضرابها حتى تحقيق مطلبها بإلغاء قرار الاعتقال الإداري بحقها، وأنها لن تتوقف عن معركتها حتى النهاية.
 
من جهة أخرى دعا وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، إلى أوسع حملة تضامن شعبي وجماهيري مع الأسيرة الشلبي، محملا إسرائيل المسؤولية عن حياتها، واعتبر أن استمرار عدم اكتراث حكومة إسرائيل بوضع الأسيرة هناء هو محاولة لقتلها وتدميرها.
 
يشار إلى أن الأسيرة لا تتناول سوى الماء، وترفض التعاطي مع أطباء إدارة السجن.