كلب بوليسي يهاجم ويعض الأسير عبد الله البرغوثي

كلب بوليسي يهاجم ويعض الأسير عبد الله البرغوثي
صورة توضيحية

قال الناشط الحقوقي ومدير "مركز أحرار دراسات الأسرى وحقوق الإنسان" فؤاد الخفش إن كلبا بوليسيا تابع لوحدات "نحشون" التابعة لمصلحة السجون الإسرائيلية هاجم الأسير عبد الله البرغوثي، وعضه في قدمه وأصابه إصابة لم يتسن معرفة حجمها بعد.

وأضاف الخفش أن الحادثة وقعت يوم أمس، الأحد، أثناء عودة عبد الله البرغوثي من المحكمة التي عقدت له قبل أيام بحضور ضباط أمريكان، وأن الاعتداء من الكلب البوليسي تم عندما فك اللجام عن فك الكلب بإيعاز من أحد جنود القوة.

وقال الخفش إن هذه محاولة إيذاء واعتداء وقتل وتصفية لعبد الله البرغوثي الذي رفض التعاطي مع المحكمة والقضاة والمحققين الأمريكان، وهي أيضا امتعاض وقهر من عبد الله الذي خرج من العزل الانفرادي.

وقالت أم أسامة، زوجة عبد الله البرغوثي،  للمركز الحقوقي أحرار إن تأخيرا كبيرا كان في تقديم العلاج للبرغوثي، ولم يتم نقله إلى عيادة السجن لتقديم العلاج اللازم وإن فك اللجام عن فك الكلاب مخالفة للقوانين، ومحاولة مبيتة للاعتداء على البرغوثي.

وطالب الخفش جميع المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان بالتدخل السريع والعاجل وعدم السكوت على حادثة الاعتداء هذه، محذرا في ذات السياق من أن حياة البرغوثي في خطر شديد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018