الأسير شراونة يعلق إضرابه عن الطعام لـ10 أيام

الأسير شراونة يعلق إضرابه عن الطعام لـ10 أيام

صرح عيسى قراقع وزير شؤون الأسرى والمحررين في السلطة الفلسطينية، اليوم الاثنين، أن الأسير أيمن شراونة علق إضرابه عن الطعام لمدة 10 أيام لأسباب صحية، علما أنه يخوض الإضراب عن الطعام منذ أكثر من 170 يوما على التوالي.

وأشار الوزير إلى أن شراونة علق إضرابه استجابة لنصائح الطواقم الطبية المختلفة التي توافدت على مستشفى الرملة الإسرائيلي والتي حذرت من أنه قد يتعرض في كل لحظة لثلاثة احتمالات إما موت مفاجئ أو جلطة دماغية أو شلل كامل.

وقال الشراونة لمحامي وزارة الأسرى فادي عبيدات إن مفاوضات جرت مع ضباط الأمن الإسرائيلي وكذلك مع مصلحة السجون وأنه أعطى فرصة لهم حتى نهاية هذا الشهر لتنفيذ وعودهم بإلغاء قرار إعادة اعتقاله كأسير محرر مع زميله سامر العيساوي، وإنه إذا لم ينفذ ذلك سوف يعود ليستأنف الإضراب.

وبخصوص الأسير سامر العيساوي فقد أبلغ المحامي عبيدات أنه يواصل إضرابه، وأنه سوف ينتظر يوم الخميس القادم موعد جلسة المحكمة ليرى النتائج وعلى ضوئها سيقرر موقفه النهائي.

وأشار المحامي إلى أن تقارير الأطباء تشير إلى خطورة الوضع الصحي للأسير العيساوي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018