الإفراج عن أسرى الدفعة الثالثة في ساعات الفجر

الإفراج عن أسرى الدفعة الثالثة في ساعات الفجر

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي في ساعات الفجر عن الأسرى الـ26 من الدفعة الثالثة لأسرى ما قبل أوسلو، الذين كانت السلطة الفلسطينية اشترطت الإفراج عنهم كشرط للعودة للمفاوضات ، في تموز الماضي وفق التفاهمات مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري.

وقد ماطلت السلطات الإسرائيلية في عملية الإفراج عن الأسرى، وأخرت عملية الإفراج عنهم في محاولة منها لإفساد فرحة الأسرى وعائلاتهم، وإبعاد صور الاحتفالات الفلسطينية عن ساعات البث العادية، تماما كما فعلت في الدفعتين السابقتين.

ونقلت وكالة "معا" الفلسطينية أن الأسرى المحررين نقلوا فور الإفراج عنهم إلى مقر المقاطعة في رام الله حيث كان باستقبالهم رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس،  وقيادات الفصائل الوطنية وأعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح . وقام الأسرى بوضع باقات الزهور على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات. فيما أعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في كلمته أنه لن يكون هناك اتفاق دون الإفراج عن آخر أسير فلسطيني.

ولفتت الوكالة إلى أن 18 أسيرا من الأسرى من الضفة الغربية والقدس المحتلة وصلوا إلى ىرام الله في حين تم إخراج أسرى قطاع غزة إلى الجانب الفلسطيني من معبر بيت حانون، حيث كان أهاليهم في انتظارهم وسط احتفالات عارمة.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة