اكتشاف نفق للهروب في سجن شطة وإعلان حالة طوارئ في السجن

اكتشاف نفق للهروب في سجن شطة وإعلان حالة طوارئ في السجن
الصور من موقع "واينت"

كشفت مصلحة السجون الإسرائيلية أن أسرى من حركة الجهاد الإسلامي حاولوا الهروب من سجن شطة عن طريق حفر نفق بطول أربعة أمتار، وذلك في حمام أحد الزنازين.

وقال موقع "واينيت" إن الزنزانة كانت تضم أسرى من حركة الجهاد الإسلامي، بعضهم صدر عليهم أحكام بالسجن المؤبد.

وجاء أن التفتيش في حمامات القسم الأمني في سجن شطة بدأ في أعقاب معلومات وصلت إدارة السجن مفادها أن هناك شبهات تشير إلى احتمال هجوم على سجانين.

وخلال عملية التفتيش في إحدى الزنازين عثر على مدخل النفق الذي تم إخفاؤه بالبلاط الأرضي. ولدى فحص النفق تبين أنه بطول 4 أمتار وبعرض نصف متر.

وبحسب مصلحة السجون فإن الدلائل تشير إلى أن الحديث عن نفق بدأ حفره في الأيام الأخيرة فقط، وأنه يؤدي إلى ساحة القسم، واكتشف قبل أن يصل إلى خارج السجن.

وأضاف الموقع أنه في أعقاب اكتشاف النفق أعلنت حالة طوارئ في سجن شطة، وبدأت قوات كبيرة بإجراء تفتيش في كافة الزنازين، حيث عثر على ثياب مدنية تم تمويهها لتبدو كثياب سجان، وقد ألصق عليها رموز مصلحة السجون من الكرتون، ورسمت بواسطة معجون الأسنان.

كما قررت إدارة السجن إخلاء القسم لمواصلة التفتيش.

وادعت مصلحة السجون أنه "تم إحباط عملية هروب وتنفيذ هجوم على سجانين من قبل أسرى أمنيين".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018