نقل كافة الأسرى الإداريين من نفحة إلى النقب

نقل كافة الأسرى الإداريين من نفحة إلى النقب

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن إدارة مصلحة السجون نقلت كافة المعتقلين الإداريين المتواجدين في سجن نفحة إلى سجن النقب الصحراوي، وذلك بعد افتتاح قسم جديد خاص بهم، وجميعهم من الذين تم اعتقالهم ضمن الحملة الأخيرة وحوّلوا للاعتقال الإداري مباشرة.

وأوضح الناطق الإعلامي للمركز رياض الأشقر أن الاحتلال كان قد قام  قبل شهرين ونصف، بتفريغ قسم 12 بسجن نفحة الصحراوي من الأسرى، ونقل الأسرى منه بهدف تخصيصه للمعتقلين الإداريين، الذين تم تحويلهم للاعتقال الإداري حديثا، بعد حملة الاعتقالات الشرسة والواسعة التي نفذها الاحتلال في الضفة الغربية والقدس بعد حادثة اختطاف المستوطنين الثلاثة

وأشار إلى أن الاحتلال قام بتجهيز قسم خاص للأسرى الإداريين في سجن النقب، وقام بنقلهم إليه قبل يومين، وبذلك أفرغ سجن نفحة من كل المعتقلين الإداريين، ليصبح سجن النقب أكبر تجمع للأسرى الإداريين حيث يضم ما يزيد عن 250 من الإداريين.

وأضاف الأشقر أن أعداد الأسرى الإداريين ارتفعت في الآونة الأخيرة لتصل إلى 490 معتقل إداري، بعد أن حوّل الاحتلال ما يزيد عن 300 معتقل إلى الاعتقال الإداري، وهم من ضمن المئات الذين تم اعتقالهم خلال الشهريين الأخيرين، بينهم العشرات من نواب المجلس التشريعي الفلسطيني.

ومن المتوقع أن ترتفع أعداد الأسرى  الإداريين خلال الأيام والأسابيع القادمة نتيجة وجود عدد كبير من الأسرى الذين اعتقلوا فى الحملة الأخيرة، ولا زالوا يخضعون للاستجواب والتحقيق والتوقيف ينتظر أن يتم تحويل العشرات منهم أيضا إلى الاعتقال الإداري.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018