سامر العيساوي يهدد بالعودة للإضراب عن الطعام ما لم يطلق سراحه

سامر العيساوي يهدد بالعودة للإضراب عن الطعام ما لم يطلق سراحه

هدد الأسير الفلسطيني سامر العيساوي بالعودة للإضراب عن الطعام في حال لم يطلق سراحه من السجن، حيث يقبع العيساوي في سجن الجلبوّع، منذ أن أعادت سلطات الاحتلال أسر 62 فلسطينيًا كان قد أطلق سراحهم في إطار "صفقة شاليط".

وقد إلتقى العيساوي بالنائب د. باسل غطاس (التجمع الوطني الديمقراطي) الذي زاره أمس في سجن الجلبوع للإطلاع على قضيته وحالته الصحية والمعنوية.

وقال النائب د. غطاس: "إن سامر العيساوي مصمم أكثر من أي وقت كان على نيل حريته من جديد بعد أن خاض نضالًا تاريخيا في إضرابه عن الطعام لأشهر عدة على أن اعتقاله إداريًا بعد إطلاق سراحه في صفقة شاليط.

وأشار النائب د. غطاس الى أن "من بين الأسرى الذين أعيد إعتقالهم وسجنهم خلال الحرب على غزة نحو 20 أسيرًا توجهوا لمحكمة العدل العليا، إلا أن سامر وعددا من رفاقه ليس لديهم إمكانية الإلتماس للمحكمة، لأن القرارات ضدهم صادرة عن محاكم عسكرية".

وأضاف النائب د. غطاس أن سامر العيساوي أعلمه بنيته البدء بالإضراب عن الطعام حيث سينضم إليه خمسة أسرى إضافيين في حال لم يتم الإفراج عنهم في الفترة القريبة.

يذكر أن النائب د. غطاس إلتقى بأسرى آخرين خلال زيارته لسجن الجلبوع، من بينهم الأسرى أمير مخول، سمير سرساوي وأحمد ابو جابر.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية