الأسير عباس السيد ينهي إضرابه عن الطعام بعد الاستجابة لمطالبه

الأسير عباس السيد ينهي إضرابه عن الطعام بعد الاستجابة لمطالبه

أنهى الأسير عباس السيد المحكوم بالسجن 36 مؤبد، إضرابا مفتوحا عن الطعام كان قد أعلن عن خوضه يوم أمس احتجاجا على ظروف اعتقاله، وسوء معاملة إدارة السجون له.

ونقل مركز "أحرار" للأسرى وحقوق الإنسان عن السيدة إخلاص السيد "أم عبد الله" أن زوجها الأسير عباس السيد أوقف إضرابه اليوم، بعد استجابة إدارة السجون لمطالبه، وتعهدها بتنفيذها خلال مدة 20 يوما، ونقله من سجن "هداريم" حيث جرى عزله فيه من الأمس بعد إعلانه الإضراب.

وكان الأسير السيد قد تراجع عدة مرات عن اتخاذ هذه الخطوة منذ أن كان على رأس الهيئة العليا منذ أربعة شهور، وبعد أن تدخلت الهيئة برئيسها الجديد الأسير محمد عرمان بإعطاء مصلحة السجون فرصة أخيرة منذ حوالي الشهر.

وجدير بالذكر أن مصلحة السجون تصر على معاملة السيد بطريقة مهينة وتضعه في ظروف اعتقاليه صعبة، وهذا ما حدا به إلى الإضراب عن الطعام لمدة 23 يوماً في شهر آب من العام 2010.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018