مصاب بالسرطان: طلب إفراج مبكر عن الأسير أبو دياك

مصاب بالسرطان: طلب إفراج مبكر عن الأسير أبو دياك

أفاد محامي هيئة الأسرى كامل الناطور أن جلسة تعقد يوم غد، الأحد، أمام لجنة الإفراجات الإسرائيلية في المحكمة المركزية في الرملة للنظر في طلب هيئة الأسرى الإفراج عن الأسير المريض سامي أبو دياك الذي يقبع في مسشتفى الرملة، والذي أجريت له عمليات استئصال أورام خبيثة من الأمعاء.

وقال الناطور إن التقرير الطبي الإسرائيلي الرسمي أوضح أن الأسير أبو دياك مصاب بالسرطان، ووضعه الصحي صعب.

يذكر أن الأسير سامي عاهد عبد الله أبو دياك من سكان سيلة الظهر، في محافظة جنين، وهو محكم بالسجن لـ3 مؤبدات و30 عاما، وأصبح مقعدا بعد إجراء عمليات جراحية له في مستشفيات "سوروكا" و"أساف هروفيه" تم خلالها استئصال أورام من الأمعاء، وقد دخل في حالة غيبوبة لمدة أسبوع بعد إصابته بالتسمم بعد إجراء العملية.

وكانت هيئة الأسرى قد حملت المسؤولية لأطباء السجون بسبب الإهمال الطبي الذي تعرض له الأسير أبو دياك، وأدى إلى مضاعفات صحية خطيرة للغاية.

ويقبع الأسير أبو دياك في مستشفى الرملة، ويتحرك على كرسي عجلات، ويحمل كيسا للبراز وكيسا للبول، وكان خلال علاجه في مستشفيات "سوروكا" و"أساف هروفيه" مقيدا على السرير.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018