3 أسرى في هداسا عين كارم مقيدون وتحت الحراسة

3 أسرى في هداسا عين كارم مقيدون وتحت الحراسة
الأسير محمد شلالدة

قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، كريم عجوة، إن ثلاثة أسرى مصابين برصاص الاحتلال يقبعون في مستشفى هداسا عين كارم مقيدي الأيدي وتحت الحراسة، وإن بعضهم لا زال في حالة صحية خطيرة.

وأفاد المحامي عجوة أن الحالة الصحية للأسير ماهر غنام الفروخ، من سكان سعير، والمعتقل في 30/10/2015 بعد تعرضه للدهس من قبل جيش الاحتلال أمام مدخل البيرة الشمالي أصبحت مستقرة ولا يوجد خطورة على حياته، وتم إخراجه من قسم العناية المكثفة إلى قسم العظام، وهو يعاني من كسور بالقدم اليسرى، وقد اجريت له عملية جراحية تم خلالها زرع بلاتين في القدم، وهو مقيد اليدين بسرير المستشفى.

وقال عجوة إن الحالة الصحية للأسير المصاب مصعب محمد إبراهيم غنيمات، من سكان صوريف، والمعتقل منذ 23/10/2015 أصبحت مستقرة، وهو مصاب برصاص جنود الاحتلال في قدمه اليمنى، وقد أجريت له عملية جراحية في قدمه تم خلالها زرع البلاتين فيها.

وأفاد عجوة أن الأسير غنيمات لا زال يعاني من بعض الآلام في منطقة القدم اليمنى التي أصيب بها، وهو موجود في قسم العظام في المستشفى، ومقيد اليدين بالسرير.

ووصف المحامي عجوة الحالة الصحية للأسير المصاب محمد فهيم محمود شلالدة ، من سكان سعير، المعتقل يوم 21/10/2015 أنها ما زالت صعبة، ويقبع في قسم العناية المكثفة، وتحت أجهزة التنفس والتخدير.

يذكر أن الأسير شلالدة أصيب برصاص الاحتلال في الدماغ وفي الجهة اليمنى من الرئة.