الأسير المعزول السعدي يعاني حالة صحية صعبة

الأسير المعزول السعدي يعاني حالة صحية صعبة

يعاني الأسير المعزول نهار أحمد عبد الله السعدي (34 عامًا)؛ من 'حالة صحية صعبة، نتيجة الآلام الحادة والمزمنة في الظهر والمعدة؛ وسط إهمال طبي متعمد من إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية'؛ حسبما أكد في رسالة نشرتها أمس، الأربعاء، مؤسسة مهجة القدس.

وذكر الأسير السعدي أن 'إدارة مصلحة السجون ما زالت تماطل منذ شهور طويلة بنقلي للمشفى من أجل إجراء فحص بالمنظار للمعدة للتعرف على أسباب الآلام والحرقان المستمر الذي أعاني منه في منطقة البطن منذ سنوات؛ بالإضافة لمعاناتي المستمرة آلام في العمود الفقري بسبب الديسك'.

وفي الرسالة التي وصلت المؤسسة، أوضح الأسير السعدي أنه بالرغم من الحالة الصحية الصعبة التي يعاني منها خلال سنوات الأسر والعزل الطويلة؛ إلا أنه يتمتع بمعنويات عالية جدا؛ ولم يستطع الاحتلال عبر محاولاته الكثيرة النيل منه أو من معنوياته والتي كان آخرها محاولتهم إهانته واستفزازه أثناء نقله الأخير لعزل سجن إيشل؛ وذلك بالسماح للسجناء الجنائيين الإسرائيليين بالاعتداء عليه بالسب والشتم.

ومن جهتها، ناشدت المؤسسة كافة مؤسسات حقوق الإنسان المحلية والدولية والجمعيات التي تعنى بشئون الأسرى بضرورة 'التدخل الفوري للضغط على الاحتلال من أجل انهاء عزل الأسير السعدي؛ وكذلك وقف سياسة الإهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى في السجون؛ وتمكينهم من حقوقهم المشروعة في العلاج والحرية والكرامة الإنسانية'.

جدير بالذكر أن الأسير نهار السعدي من سكان مدينة جنين ولد بتاريخ 30/10/1981؛ وهو أعزب؛ واعتقل بتاريخ 15/09/2003م، وأبرز التهم التي وجهها الاحتلال له هي الانتماء لسرايا القدس- الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وتوصيل الاستشهادية هبة دراغمة التي نفذت عملية في مدينة العفولة بتاريخ 19/5/2003م، وأدت لمقتل أربعة إسرائيليين وإصابة (76) آخرين، وصدر بحقه حكماً بالسجن 4 مؤبدات و20 عاماً؛ ويعد الأسير السعدي أقدم الأسرى المعزولين إذ تواصل إدارة مصلحة السجون عزله منذ تاريخ 21/05/2013م؛ حيث تتهمه بالتخطيط لخطف جنود من داخل سجنه بالتعاون مع آخرين في الخارج.

اقرأ/ي أيضًا| الأسير جنازرة يواصل إضرابه لليوم 56

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018