الأسير عاصي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 50 يوما

الأسير عاصي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 50 يوما
الأسير فؤاد رباح شكري عاصي

يعاني الأسير المضرب عن الطعام، فؤاد رباح شكري عاصي، آلاما حادة في المعدة والبطن ولا يستطيع الحركة بسهولة؛ ويعاني ضعفا في الرؤية؛ وقد فقد 20 كيلو غرام من وزنه منذ شروعه في الإضراب المفتوح عن الطعام ضد سياسة الاعتقال الإداري التعسفي.

وأفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى، اليوم الأحد؛ أن 'الأسير عاصي يتواجد في ذات الغرفة التي يقبع فيها الأسير المضرب عن الطعام أديب مفارجة؛ حيث يواصلان إضرابهما المفتوح عن الطعام لليوم الـ50 على التوالي ضد سياسة الاعتقال الإداري التعسفي في حين يواصل السجانون الصهاينة التضييق عليهما من خلال تقييد اليد اليسرى والقدمين في سرير الغرفة التي توجد في مشفى برزلاي بمدينة عسقلان؛ حيث نقلا إليه بعد سلسلة طويلة من التنقلات التعسفية التي قامت بها إدارة مصلحة السجون ضد الأسيرين كإجراء عقابي وأسلوب ضغط لإنهاء اضرابهم المفتوح الطعام'.

وأضافت أنه 'رغم الحالة الصحية الصعبة التي وصل إليها الأسير فؤاد عاصي إلا أنه يتمتع بمعنويات عالية؛ مؤكدا أنه سيواصل إضرابه المفتوح عن الطعام حتى الحرية؛ مرسلا التحية إلى كل المتضامنين معه في كافة المناطق'.

وأشارت المؤسسة إلى أن 'قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الأسير المجاهد عاصي بتاريخ 08/09/2015م؛ وحولته للاعتقال الإداري دون أن توجه إليه أية تهمة تذكر؛ وقد أعلن إضرابه المفتوح عن الطعام بتاريخ 03/04/2016م.

اقرأ/ي أيضًا | نقل أسير مضرب عن الطعام إلى عزل سجن عسقلان

جدير بالذكر أن الأسير فؤاد عاصي ولد بتاريخ 16/11/1985م؛ وهو متزوج؛ ومن بلدة بيت لقيا قضاء رام الله؛ وقد أمضى في سجون الاحتلال ما يقارب خمس سنوات في ثلاث اعتقالات سابقة؛ وهو الشقيق التوأم للشهيد محمد عاصي القيادي في سرايا القدس الذي اغتالته قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 22/10/2013م في إحدى المغارات القريبة من بلدة كفر نعمة قضاء رام الله'.