الأسير فؤاد عاصي يعلق إضرابه المفتوح عن الطعام

الأسير فؤاد عاصي يعلق إضرابه المفتوح عن الطعام
الأسير فؤاد رباح شكري عاصي

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى، أمس الخميس، أن الأسير فؤاد رباح شكري عاصي علق إضرابه المفتوح عن الطعام بعد التوصل لاتفاق مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالإفراج عنه بتاريخ 09/11/2016م.

وكان الأسير عاصي قد أعلن إضرابه المفتوح عن الطعام بتاريخ 03/04/2016م؛ احتجاجا على قرار اعتقاله الإداري التعسفي.

وأفادت المؤسسة أن الاتفاق يقضي بأن يكون تمديد قرار اعتقاله الإداري الجديد لمدة أربعة أشهر تمديدا جوهريا؛ أي لا يتم تجديده مرة أخرى.

وأضافت أن الأسير عاصي رفض تعليق اضرابه إلا بحضور محاميه؛ وقد سمحت إدارة مصلحة السجون للأسير بإجراء مكالمة هاتفية مع عائلته لاطلاعهم على بنود الاتفاق.

واعتبرت أن 'الاتفاق الذي تم التوصل له يضاف لسجل انجازات الحركة الأسيرة ولأبطال معارك الأمعاء الخاوية ضد سياسات الاحتلال التعسفية'؛ مطالبة الحركة الأسيرة بـ'بلورة برنامج نضالي ضد سياسة الاعتقال الإداري يهدف لإنهاء هذه السياسة المقيتة بحق أبناء شعبنا المجاهد'؛ مشيرة إلى 'العبر التي تستخلص من معركة الأسير عاصي وكافة الأسرى الذي خاضوا المعركة ضد سياسة الاعتقال الإداري حيث تناور سلطات الاحتلال وتماطل في الاستجابة لمطالبهم إلا أنها لا تجد في نهاية المطاف مفرا من الاستجابة والرضوخ لمطالب الأسرى العادلة'.

اقرأ/ي أيضًا | نقل أسير مضرب عن الطعام إلى عزل سجن عسقلان

جدير بالذكر أن الأسير فؤاد عاصي ولد بتاريخ 16/11/1985م؛ وهو متزوج؛ ومن بلدة بيت لقيا قضاء رام الله؛ وقد أمضى في سجون الاحتلال ما يقارب خمس سنوات في ثلاث اعتقالات سابقة؛ واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 08/09/2015م؛ وحولته للاعتقال الإداري دون أن توجه إليه أية تهمة تذكر؛ وقد أعلن إضرابه المفتوح عن الطعام بتاريخ 03/04/2016م؛ وهو الشقيق التوأم للشهيد محمد عاصي القيادي في سرايا القدس الذي اغتالته قوات الاحتلال بتاريخ 22/10/2013م في إحدى المغارات القريبة من بلدة كفر نعمة قضاء رام الله.