منع عائلات أسرى من الزيارات رغم حصولها على تصاريح

منع عائلات أسرى من الزيارات رغم حصولها على تصاريح

قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، كريم عجوة، إن عددًا من أسرى سجن عسقلان، قد تقدموا بشكاوي ضد إدارة السجون، لمنع ذويهم من زيارته وإعادتهم عن الحواجز العسكرية، بذريعة 'الرفض من قبل المخابرات'، رغم حصولهم على تصاريح.

وأوضح عجوة في بيان صحافي، اليوم السبت، أن العائلات التي تمت إعادتها وعدم السماح لها بالزيارة هي: زوجة الأسير نصر أبو حميد، ووالدة الأسير هيثم صالحية، وشقيق الأسير محمد أبو شاهين، والدة وابنة الأسير عصام الفروخ، وأشقاء الأسير يوسف نزال، وشقيق الأسير مجدي سباعنة.

واعتبرت هيئة الأسرى أن هذه الممارسات جزء من العقوبات التعسفية المستمرة على الأسرى وعائلاتهم، وأن هناك شكاوى من عائلات الأسرى عن قيام الجنود على الحواجز بتمزيق التصاريح ومنع العائلات من الزيارة.

ودعت الهيئة، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إلى الوقوف عند مسؤولياتها كجهة مسؤولة عن تنظيم الزيارات والتدخل لمنع هذه الإجراءات المخالفة لكل القوانين والأعراف الإنسانية.

اقرأ/ي أيضًا| أكثر من 300 أسير فلسطيني يعلقون إضرابهم عن الطعام

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018