الأسير معتصم رداد يعاني ضعفا في جهاز المناعة

الأسير معتصم رداد يعاني ضعفا في جهاز المناعة
الأسير معتصم رداد

أكد الأسير المريض المصاب بالسرطان معتصم طالب داوود رداد (33 عامًا) أنه يعاني من ضعف حاد في جهاز المناعة مما أدى لظهور نتوءات وحبوب في مناطق مختلفة من الجسم، جاء ذلك في رسالة وصلت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الأربعاء.

ونقلت المؤسسة عن الأسير رداد أنه ما زال يعاني من نزيف حاد في الأمعاء، ويعاني أيضا من آلام حادة في العظام، وكذلك ما زال يعاني من آلام حادة في الكتف وقد قرر الأطباء إجراء صورة للكتف علما أنه أجرى صورة فيما سبق.

وأضاف الأسير رداد في رسالته أنه "رغم الحالة الصحية الصعبة التي أعاني منها إلا أن مخابرات الاحتلال وإدارة السجون الصهيونية تواصل منع عائلتي من زيارتي بذريعة المنع الأمني".

واستنكرت مهجة القدس استمرار المنع الأمني لعائلة الأسير معتصم رداد، متسائلة عن الخطر الذي قد يشكله أسير مريض مصاب بالسرطان لا يغادر المشفى على دولة الاحتلال، معتبرة أن "الهدف من المنع الأمني للأسرى المرضى يأتي ضمن سياسات الاحتلال التعسفية والعنصرية بحق الأسرى وعائلاتهم".

وأشارت إلى أن "الأسير معتصم رداد يصنف ضمن أخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال إذ يعاني من سرطان في الأمعاء؛ ونزيف حاد في الأمعاء وهزل عام في الجسم وعدم القدرة على بذل جهد وصداع مستمر وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، وعدم انتظام في نبضات القلب وضعف في النظر وربو مزمن؛ وآلام شديدة في العظام والتهابات في المفاصل".

جدير بالذكر أن الأسير معتصم رداد من مواليد 11/11/1982م؛ وهو أعزب وكان قد اعتقل من قبل قوات الاحتلال بتاريخ 12/01/2006م، وحكم عليه بالسجن الفعلي عشرين عاما بتهمة الانتماء والعضوية في سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي ومقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018