الضغط على الأسير الحمور لإنهاء إضرابه عن الطعام

الضغط على الأسير الحمور لإنهاء إضرابه عن الطعام

أكّد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، أن 'الأسير عمار الحمور يتعرّض لضغوطات من إدارة سجون الاحتلال والمخابرات لدفعه لإنهاء إضرابه قبل تحقيق مطلبه'.

جاء ذلك خلال زيارة محامي نادي الأسير خالد محاجنة للأسير الحمور المضرب منذ 16 يوما احتجاجا على اعتقاله الإداري، ونُقل مؤخرا من سجن 'النقب' إلى عزل سجن 'عسقلان'.

وأوضح المحامي أن 'الأسير الحمور أعلن رفضه القطعي لضغوطات إدارة السّجن، مؤكدا استمراره بالإضراب حتى تقديم حلول جدية ومكتوبة حول إنهاء اعتقاله الإداري'.

وأشار إلى أن 'الأسير الحمور فقد من وزنه 13 كغم، ويشكو من أوجاع بالبطن ومن اضطراب في النوم، علاوة على معاناته من ظروف اعتقال سيئة، إذ يقبع في زنزانة صغيرة جدا بمساحة 2م*1.5م، ويوجد المرحاض بداخلها، وجرى تجريده من جميع أغراضه الشخصية وملابسه'.

يذكر أن الأسير الحمور من بلدة جبع في محافظة جنين، وهو معتقل منذ 16 شباط/ فبراير 2016، وأصدرت سلطات الاحتلال بحقّه أمري اعتقال إداري لمدة ستة شهور في كل منهما.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018