الاحتلال يضغط على الأسير الحمور لإنهاء إضرابه

الاحتلال يضغط على الأسير الحمور لإنهاء إضرابه

قال الأسير عمار الحمور (28 عاما) والمضرب عن الطعام منذ 18 يوما ضد اعتقاله الإداري، لمحامي نادي الأسير خالد محاجنة، إن "سجاني الاحتلال، يمارسون ضغوطا عليه، بإدخالهم وجبات الطعام له"، وفق ما جاء في بيان أصدره، اليوم الخميس، نادي الأسير الفلسطيني.

وأضاف البيان: "ذكر الأسير الحمور خلال زيارة المحامي محاجنة له في عزل سجن "عسقلان" اليوم الخميس، أن أحد أطباء إدارة سجون الاحتلال قام بزيارته بالأمس لإقناعه بأخذ المدعمات والفيتامينات، إلا أنه رفض ذلك، وأكد على استمراره في الإضراب، مشيراً إلى أنه يعتمد على الماء فقط، كما بدأ يعاني من أوجاع في البطن، وصعوبة في النوم.

وتحتجز إدارة سجون الاحتلال الأسير الحمور في زنزانة ضيقة تتواجد داخلها دورة المياه، كما تنتشر فيها الحشرات، وتنبعث منها الروائح الكريهة.

يذكر أن الأسير الحمور من محافظة جنين، وهو معتقل إداريا منذ تاريخ السادس عشر من شباط/ فبراير 2016".

وأنهى البيان أنه "في سياق متصل يواصل الأسيران أنس شديد وأحمد أبو فارة إضرابهما المفتوح عن الطعام منذ 75 يوما رفضا لاعتقالهما الإداري وسط ظروف صحية خطيرة في مستشفى أساف هروفيه". 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018