مواصلة الضغط على الأسير الحمور لإنهاء إضرابه

مواصلة الضغط على الأسير الحمور لإنهاء إضرابه

قال محامي نادي الأسير، خالد محاجنة، إن ضغوطاً كبيرة تمارسها سلطات الاحتلال، بحق الأسير عمار حمور المضرب عن الطعام ضد اعتقاله الإداري، منذ 25 يومًا، لإنهاء إضرابه.

وأوضح المحامي محاجنة، بعد زيارته الأسير حمور في سجن 'عسقلان'، أن الأسير يواصل مقاطعة العيادة وإجراء الفحوص الطبية، رغم ما يعانيه من صعوبة في المشي، والدوار، والأوجاع في كامل جسمه.

ونقل المحامي عن الأسير حمور قوله إن سلطات الاحتلال أبلغته بنقله خلال الساعات المقبلة إلى سجن آخر.

والأسير حمور (28 عامًا)، من محافظة جنين، معتقل منذ 16 شباط/ فبراير الماضي، وصدر بحقه أمرا اعتقال إداري مدة كل منهما ستة أشهر.

وحذر مدير نادي الأسير الفلسطيني في محافظة الخليل، أمجد النجار، من معاناة الأسرى في فصل الشتاء وتفاقم ظروفهم في ظل نقص الأغطية والملابس الشتوية، وحرمان المئات من زيارة أبنائهم مما يحول دون إمكانية إدخال ملابس لهم'.

وقال في بيان إن 'نحو 8000 أسير فلسطيني يقبعون في 18 سجنا، بينهم 350 طفلا و50 امرأة وفتاة، يحاصرهم البرد القارس في هذا الشتاء كما في كل شتاء، وسط انعدام وسائل التدفئة، وتحويل سلطات الاحتلال لظروف الطقس إلى عقاب يضاف لعذابات الأسرى'.

وطالب مدير نادي الأسير الفلسطيني في محافظة الخليل، رئيس بعثة الصليب الأحمر في جنوب الضفة بـ'التدخل العاجل لإنقاذ الأسرى من العقاب الموسمي في فصل الشتاء والذي تنفذه إدارة السجون بحق الأسرى داخل سجون الاحتلال في فصل الشتاء بحرمانهم من الأغطية والملابس الشتوية واستخدام الملابس الشتوية كوسيلة ابتزاز بحقهم'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018