زوجة القيق لـ"عرب 48": حالته الصحية تدهورت ونقل للمشفى

زوجة القيق لـ"عرب 48": حالته الصحية تدهورت ونقل للمشفى
الأسير محمد القيق

أعلن محامي الأسير محمد القيق أنّ حالة الأسير الصحية تدهورت أكثر، الأمر الذي دفع به للتدخل وطلب نقله إلى مستشفى سجن الرملة، وقد اشتدت الآلام ويُخشى على حياته بسبب التدهور الخطير لصحته، لكنه لا زال صامدًا رغم الظروف الصحيّة الصعبة.

وقالت زوجة القيق، فيحاء شلش، لـ'عرب 48' إنّ 'المحامي خالد الزبارقة وافانا بحالة زوجي ونقله إلى المستشفى على وجه السرعة بسبب الإضراب عن الطعام الذي باشر به منذ 17 يوما'.

وأكدت شلش أنّ 'المحكمة ستنظر في حكمه في الثامن والعشرين من الشهر الحالي، للنظر في تثبيته، أي استمرار حبسه أو الإفراج عنه، وهذا الأمر لن يتضح إلا بعد قرار للمحكمة'.

وأفادت أن 'العائلة قلقة جدًا على صحته، وسيكون من الصعب زيارته في هذه المرحلة، الأمر الذي يزيد من القلق الذي تعيشه العائلة والأبناء والأقارب'.

وأضافت زوجة الأسير القيق، إنه يعاني من تدهور صحي حاد ولم يستطع النهوض من سريره خلال الأيام الثلاثة الماضية، وأنه رفض وجبات الطعام.

وقال المحامي خالد زبارقة، لـ'عرب 48' إن 'تدهورًا حادًا طرأ على صحة الأسير الصحفي محمد القيق مؤخراً، وهو مضرب عن الطعام منذ 17 يوما'.

وأكد أن الأسير الصحفي القيق يعاني 'ملاحقة سياسية بامتياز، كونه كان أضرب عن الطعام خلال أسره في السابق، وأجبر الاحتلال على الإفراج عنه'.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأسير القيق في منتصف كانون الثاني/ يناير الماضي على حاجز 'بيت إيل' العسكري شمال رام الله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018