1500 أسير جاهزون لإضراب الحرية والكرامة

1500 أسير جاهزون لإضراب الحرية والكرامة

قال الناطق باسم مفوضية الأسرى والمحررين في قطاع غزة، نشأت الوحيدي أن قرابة 1500 أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية جاهزون للبدء في الخطوات التصعيدية الأولى لإضراب الحرية والكرامة، وتحقيق الإنجازات والحفاظ على المقدرات.

وقال الوحيدي وهو ممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية، في بيان صحفي، إن 120 أسيرًا من سكان قطاع غزة سوف يشاركون في إضراب 17 نيسان 2017 الذي دعا إليه عضو اللجنة المركزية لحركة فتح النائب مروان البرغوثي.

وأوضح أن من بين الأسرى ضياء الأغا عميد أسرى غزة وعبد الرحيم أبو هولي وباسل عريف ونعيم مصران ودفاع أبو عاذرة ومروان المقادمة ومحمد بكر وممدوح بكر وسامر الطرشة وعمار النباهين.

وأضاف أن الأسرى من مختلف الفصائل الفلسطينية في سجني 'جلبوع' و'هداريم' سوف يشاركون في الإضراب إلى جانب قسمين كاملين في سجن 'عوفر' قرابة 240 أسيرا، وفي سجن 'نفحة' الصحراوي جهوزية تامة لإضراب 270 أسيرا.

وأشار إلى أن 30 أسيرا في سجن 'عسقلان' سيشاركون في الخطوات الأولى، وفي سجن 'ريمون' 120 أسيرا، وفي سجن 'النقب' الصحراوي 150 أسيرا.

وكان عميد الأسرى الفلسطينيين كريم يونس أعلن انضمامه للإضراب الذي دعا إليه النائب البرغوثي في 17 نيسان، إلى جانب تأييد الرموز والقيادات الفلسطينية في سجون الاحتلال.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018