نقل 76 أسيرا مضربا من "عوفر" إلى مستشفيات ميدانية

نقل 76 أسيرا مضربا من "عوفر" إلى مستشفيات ميدانية
(وفا)

قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، لؤي عكة، إن إدارة السجون نقلت 76 أسيرا مضربا من سجن "عوفر" إلى مستشفيات ميدانية.

وكانت سلطات الاحتلال نقلت أمس 36 أسيرا من سجن "عوفر" إلى ما يسمى بالمستشفى الميداني في "هداريم"، علما أنه كان قسما للأسرى قبل الإضراب ولا يرقى لأن يدعى بالعيادة.

وقالت اللجنة الإعلامية للإضراب إن "الأسير مروان البرغوثي أعلن أنه في حال لم تقم إدارة سجون الاحتلال في اليوم الثلاثين من الإضراب بمناقشة مطالب الأسرى فإنه سيتوقف عن شرب الماء". وجاء هذا الإعلان خلال الزيارة التي أجراها المحامي خضر شقيرات له في معتقل "الجلمة" قبل يومين.

وأشارت اللجنة إلى أن هذا الإعلان يعني أن الإضراب قد دخل مرحلة خطيرة وحساسة، محملة إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربين عن الطعام، مع استمرارها بتنفيذ إجراءات قمعية وانتقامية بحقهم، وتعنتها الواضح في عدم الاستجابة لمطالبهم.

ويواصل نحو 1600 أسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي، إضرابهم المفتوح عن الطعام "معركة الحرية والكرامة"، لليوم الـ30 على التوالي، لتحقيق عدد من المطالب الأساسية، التي تحرمهم إدارة سجون الاحتلال منها، وأبرزها: إنهاء سياسة الاعتقال الإداري، وإنهاء سياسة العزل الانفرادي، وإنهاء سياسة منع زيارات العائلات وعدم انتظامها، وإنهاء سياسة الإهمال الطبي، وغيرها من المطالب والمشروعة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018