القدس: الحكم على محمد جولاني بالسجن 8 أعوام

القدس: الحكم على محمد جولاني بالسجن 8 أعوام
محمد جولاني

فرضت المحكمة المركزية في القدس، اليوم الأربعاء، حكما بالسجن لمدة 8 أعوام على الأسير المقدسي محمد فواز إبراهيم جولاني (23 عاما) من مخيم شعفاط.

جاء ذلك بعد أن أدانته المحكمة بعدة تهم منها "مساعدة العدو أثناء الحرب، التخطيط لتنفيذ عملية" وغيرها.

وكان جولاني قد اعتقل بتاريخ 8/9/2016 وتنقل في عدة سجون، وهو يقبع حاليا في سجن "إيشل". 

وجاء في لائحة الاتهام التي قدمت بتاريخ 11.10.2016 أن "المتهم يدعى محمد فواز إبراهيم جولاني، ناشط ينتمي لحركة حماس، من مخيم شعفاط بالقدس، خطط في البداية وبتوجيهات من ناشط من حركة حماس بغزة لتجنيد آخرين لخلية عسكرية، وذلك للبدء بعمليات عسكرية".

وذكر في لائحة الاتهام أيضا أن "خطة المتهم كانت في البداية تقضي بتنفيذ عملية إطلاق نار من سلاح "كلاشنكوف" على حاجز "حزما" شرقي القدس، بالإضافة لوضع عبوة بمحل في المدينة، وإلقاء عبوات على حاجز بمخيم شعفاط، بالإضافة للتخطيط لعمليات تفجير بالمحطة المركزية ومجمع "المالحة" التجاري، لكن جرى استبعاد هذا المخطط نظرا للاحتياطات الأمنية الموجودة".

وأضافت أن جولاني "خطط فيما بعد، لتنفيذ عملية تفجيرية بحافلة داخل "بسغات زئيف" بالقدس، فيما حصل على مواد أولية لتصنيع المتفجرات وقام بتجريبها، ثم خطط لتنفيذ العملية بعد عيد الأضحى، حتى لا تؤثر العملية على وصول المصلين للأقصى".

ومما ذكر أيضا في لائحة الاتهام أنه "بعد حصوله على مبلغ 7 آلاف شيكل من الخليل، صوّر جولاني وصيته تمهيدا للعملية، إلا أنه لم ينجح في إرسالها لمشغليه في غزة، وذلك على ضوء خلل في إرسال ملف الفيديو، واعتقل معه اثنان من أقربائه وهما محمد روبين جولاني وإياد جولاني، وعثر بحوزتهم على وسائل قتالية خلال اعتقالهم".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018