الاحتلال يماطل بتنفيذ اتفاق إنهاء إضراب الأسرى

الاحتلال يماطل بتنفيذ اتفاق إنهاء إضراب الأسرى

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع، إن إدارة السجون الإسرائيلية "لا تزال تماطل بتنفيذ البنود التي تم الاتفاق عليها قبل إعلان إيقاف إضراب الأسرى" ألأخير، وإن هذا الأمر "يصعّد الأوضاع داخل السجون بشكل كبير".

وأكد قراقع، في تصريح لـ"الرسالة نت"، أن إدارة السجون الإسرائيلية لم تنفذ بنود الاتفاق الذي تم بموجبه إيقاف إضراب الأسرى، الذي استمر 41 يوماً.

وذكر أن الأسرى أبلغوا إدارة السجون أنهم قد يلجؤون للعودة إلى الخطوات التصعيدية والإضراب المفتوح عن الطعام بعد عيد الفطر، في حال واصلت التنكر للاتفاق الأخير.

وفي الـ27 من شهر أيار/مايو الماضي، علّق أكثر الأسرى الفلسطينيون إضرابهم المفتوح عن الطعام بعد التوصل لاتفاق مع إدارة السجون؛ يقضي بأن تستجيب الأخيرة لمطالبهم المتمثلة في الزيارات العائلية، وتحسين ظروف الاعتقال.

من جهته، أفاد مركز الأسرى للدراسات نقلا عن أسرى في سجون الاحتلال، بإن سلطات الاحتلال تعرقل زيارة أهالي الأسرى، وتمارس سياسة الإذلال والإهانة بحق العائلات على المعابر والحواجز وبوابات السجون خلال زيارة أبنائهم، وتمنع منح التصاريح لبعضهم، وتمنع أسرى من الزيارات رغم اتفاق الإضراب.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018