قراقع يحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة وصحة الأسرى المرضى

قراقع يحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة وصحة الأسرى المرضى
أرشيف

حذر رئيس هيئة شؤون الأسرى عيسى قراقع سلطات الاحتلال الإسرائيلي من سقوط شهداء في أية لحظة في صفوف الأسرى المرضى، نتيجة وجود حالات خطيرة في صفوفهم، مشيرا إلى أن الهيئة تلقت العديد من الشكاوى من المرضى حول المماطلة في تقديم أطباء السجون العلاجات اللازمة لهم.

كما وحمل قراقع الاحتلال المسؤولية عن حياة وصحة المئات من الأسرى المرضى والمصابين والمعاقين الذين يعانون أمراضًا خطيرة وصعبة في سجون الاحتلال في ظل استمرار الاستهتار بعلاجهم، وعدم إجراء فحوصات دورية لهم ونقلهم إلى المستشفيات.

جاء ذلك خلال زيارته عددا من الأسرى المحررين في محافظتي أريحا وبيت لحم بمشاركة وفد من الهيئة وأسرى محررين ونادي الأسير، وهم تامر أبو داهوك قضى 8 سنوات بالسجون وعلي جلايطة من أريحا، وقد قضى 16 سنة، وسامر الأفندي من مخيم الدهيشة، حيث قضى 15 سنة في سجون الاحتلال.

وقال قراقع "لقد تصاعدت حالات الإصابات بالجلطات في السجون واكتشاف أمراض خبيثة في أجساد الأسرى بسبب قلة العناية الصحية بهم، وعدم قيام حكومة الاحتلال وإدارة السجون وأطبائها بمسؤولياتهم الطبية والقانونية والاخلاقية في تقديم العلاجات اللازمة للمرضى.

وتحدث عن 18 أسيرًا يقبعون في مستشفى الرملة، وهي الحالات الخطيرة جدا، والمهددة حياتها بالموت في أية لحظة.

وطالب قراقع بإيلاء الاهتمام الدولي والقانوني وتحرك المؤسسات الدولية ومنظمة الصحة العالمية لإلزام إسرائيل باحترام المعاهدات والاتفاقيات الدولية في العناية بالأسرى المرضى، وتوفير كل العلاجات اللازمة لهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018