المؤبد للأسير أمجد حامد بتهمة قتل مستوطن

المؤبد للأسير أمجد حامد بتهمة قتل مستوطن
(صورة توضيحية)

أصدرت محكمة الاحتلال الإسرائيلي العسكرية في "عوفر"، اليوم الإثنين، حكمًا بالسجن المؤبد على الأسير أمجد حامد، بتهمة قتل مستوطن في عملية إطلاق نار في حزيران/ يونيو عام 2015.

كما قضت محكمة الاحتلال العسكرية بحق حامد دفع تعويض مادي بقيمة 325 ألف شيكل، وغرامة مالية قدرها 25 ألف شيكل، بتهمة قتل مستوطن وشروع بقتل ثلاثة آخرين.

واتهمت المحكمة، حامد، بتنفيذ عملية إطلاق نار في مستوطنة "شفوت راشيل" قرب قرية جالود جنوب مدينة نابلس، في حزيران/ يونيو 2015، قتل على إثرها مستوطن متأثرًا بجراحه وأصيب 3 آخرون.

وادعت الشرطة الإسرائيلية حينها أنها ألقت القبض على الخلية المسؤولة عن تنفيذ العملة وعمليات أخرى، واعتبرتها تابعة لأحد الأذرع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن "العقل المدبر"، لخلية حماس المنفذة للعملية هو أمجد النجار، الأسير المحرر في صفقة شاليط، والذي انتقل إلى قطاع غزة، ومن هناك إلى الأردن، وادعت أنه يوجه عمليات من هناك.

ومنعت سلطات الاحتلال زوجة الأسير من حضور جلسة المحكمة علما أنه أب لطفلين، كما أشارت المواقع الفلسطينية.

وكانت المحكمة العسكرية في "عوفر" قد حكمت على الأسير الفلسطيني عبد الله إسحاق بالسجن المؤبد، بتهمة قتل المستوطن، وأدين بأنه كان يقود السيارة التي أطلق منها النار على المستوطن، بالإضافة إلى إلزامه بدفع غرامة مالية قدرها 325 ألف شيكل

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018