الاحتلال يحكم على مقدسيين بالسجن الفعلي ويستدعي حراسا للأقصى

الاحتلال يحكم على مقدسيين بالسجن الفعلي ويستدعي حراسا للأقصى

قضت محكمة الاحتلال المركزية وسط القدس، اليوم الثلاثاء، بالسجن الفعلي لمدة ست سنوات على الأسير المقدسي زياد أيوب محمود أبو هدوان (23 عاما)، وعلى زميله الأسير المقدسي عمار خالد محمد الرجبي (24 عاما).

وكان الاحتلال اعتقل الأسيرين المقدسيين بتاريخ (3/12/2015)، وتعرضا لتحقيق مطول وتنقلا في عدد من سجون الاحتلال.

على خط موازٍ، استدعت مخابرات الاحتلال، اليوم، خمسة من حراس المسجد الأقصى، للتحقيق معهم بمركز اعتقال وتوقيف "القشلة" في باب الخليل بالقدس القديمة.

وأفاد المسؤول الإعلامي بدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس فراس الدبس، بأن الاستدعاءات شملت كلا من الحراس حمزة النبالي، وعرفات نجيب، ولؤي أبو السعد، وخليل الترهوني، وفادي عليان.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018