تأجيل محاكمة الأسيرين خضر عدنان وطارق قعدان

تأجيل محاكمة الأسيرين خضر عدنان وطارق قعدان
(توضيحية)

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى اليوم الثلاثاء؛ في بيان أصدرته ووصلت نسخة عنه لـ"عرب 48" أن "محكمة سالم العسكرية الصهيونية أجلت محاكمة القياديين في حركة الجهاد الإسلامي، الشيخ خضر عدنان والشيخ طارق قعدان، لتاريخ 23 نيسان/ أبريل 2018م"

وأشارت مهجة القدس إلى أن "قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الشيخ خضر عدنان بتاريخ 11/12/2017م، فيما اعتقلت الأسير القائد طارق قعدان بتاريخ 13/11/2017م، وحولته سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري قبل أن تتراجع وتوجه لائحة اتهام ضده".

وختمت المؤسسة بالقول عن إن "الشيخ الأسير خضر عدنان ولد بتاريخ 24/03/1978م، وهو متزوج ولديه ستة أطفال؛ واعتقل سابقا في سجون الاحتلال الصهيوني أحد عشر اعتقالا على خلفية عضويته ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وهو مفجر ثورة الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري وأول من خاض الإضراب المفتوح عن الطعام ضد هذه السياسة. أما الأسير الشيخ طارق قعدان فقد ولد بتاريخ 27/10/1972م؛ وهو متزوج وأب لخمسة أبناء؛ وهو من بلدة عرابة قضاء جنين شمالي الضفة المحتلة، وسبق أن أمضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن عشر سنوات خلال اعتقالات سابقة، وهو من أوائل من خاضوا معركة الإضراب عن الطعام ضد سياسة الاعتقال الإداري".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018